الإمارات تحتفل باليوم العالمي للعصا البيضاء

الإمارات تحتفل باليوم العالمي للعصا البيضاء







تشارك دولة الإمارات الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء للمكفوفين، الذي يحل في 15 أكتوبر من كل عام، في ظل إنجازات نوعية تعكس جهود مؤسسات الدولة في تعزيز دور ذوي الإعاقة البصرية في عملية البناء والتطوير تماشياً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم. وبفضل الرؤى الثاقبة للقيادة الحكيمة أولت الإمارات أصحاب الهمم كل عناية واهتمام، وسنّت…

تشارك دولة الإمارات الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء للمكفوفين، الذي يحل في 15 أكتوبر من كل عام، في ظل إنجازات نوعية تعكس جهود مؤسسات الدولة في تعزيز دور ذوي الإعاقة البصرية في عملية البناء والتطوير تماشياً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم. وبفضل الرؤى الثاقبة للقيادة الحكيمة أولت الإمارات أصحاب الهمم كل عناية واهتمام، وسنّت من أجلهم القوانين والتشريعات التي تكاملت مع أفضل سبل الرعاية والدمج والتمكين عالمياً، وجسّدت أسمى الأعراف والقيم الاجتماعية المتوارثة في دولة الإمارات التي تأسست على العطاء والبناء والاستثمار في الإنسان، فتكاتفت فيها الجهود وتوالت الإنجازات.

ويأتي الاحتفاء بالمناسبة لغايات تعزيز المبادرات الهادفة إلى توعية المجتمع بحقوق ذوي الإعاقة البصرية وأهمية العصا البيضاء التي تعتبر رمزاً لاستقلالية الكفيف وقدرته على التنقل آمناً معتمداً على ذاته، كما يعكس جهود المؤسسات المعنية وعلى رأسها وزارة تنمية المجتمع التي تحرص على توفير كافة أوجه الدعم لأصحاب الهمم، حيث رصدت العديد من البرامج والمشاريع الخاصة بهم، منها تطوير تصنيف وطني موحد للإعاقة في دولة الإمارات.

والذي صدر بشأنه قرار مجلس الوزراء رقم (3) لسنة 2018، وذلك نظراً للحاجة إلى تصنيف موحد للإعاقات على مستوى الدولة يشمل جميع الإعاقات ويكون بمثابة مرجع وطني تستخدمه جميع الجهات حسب خدماتها المقدمة لذوي الإعاقة، وتشكيل المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم الذي يضم في عضويته ستة أعضاء من ذوي الإعاقة من مجمل (15) عضواً، حيث يمثل أعضاء المجلس بالإضافة إلى جمعيات ومؤسسات وأولياء أمور أصحاب الهمم.

وممثلين من جهات حكومية اتحادية ومحلية معنية بأصحاب الهمم، إلى جانب تبني حملات توعية مستدامة، بالتنسيق مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية ووزارة الموارد البشرية والتوطين، والتي يتم نشرها بشكل أسبوعي على مواقع التواصل الاجتماعي للتوعية بتوفير الظروف البيئية المناسبة لدعم عمل أصحاب الهمم، تحقيقاً للتوظيف الدامج، وغيرها من المبادرات والأدلة والبرامج والخطط المشاريع التي تسهم في بناء مجتمع متماسك، يتمتع فيه الجميع بكامل كرامتهم وحقوقهم.

دور

وتحتفي وزارة تنمية المجتمع بالمناسبة العالمية بمسيرة تقودها معالي حصة بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، مساء اليوم، والمقرر تنظيمها في إكسبو دبي، وأكدت الوزارة أنها تؤدي دورها تجاه أصحاب الهمم، ومنهم ذوو الإعاقة البصرية الذين يصل عددهم بحسب الإحصاءات 1211، منهم 466 من الإناث و745 من الذكور من إجمالي 28326 من أصحاب الهمم المدرجين حسب قاعدة بيانات وزارة تنمية المجتمع ووفقاً لبطاقة أصحاب الهمم من المواطنين والمقيمين.

حيث تؤكد دوماً أن عطاء أصحاب الهمم وإسهاماتهم في النهوض بمجتمعهم واضحة للعيان، وتمثل نماذج حية للتميز والإبداع وتحدي الإعاقة، كما تحرص الوزارة على ضمان حصول ذوي الإعاقة البصرية على حقوقهم في التعليم والتمكين الوظيفي عبر التدريب وتوفير الفرص الوظيفية من خلال منصة توظيف أصحاب الهمم التابعة للوزارة، علاوة على إشرافها على مراكز الرعاية الخاصة.

يذكر أن اليوم العالمي للعصا البيضاء يهدف إلى تشجيع المكفوفين على استخدام العصا البيضاء كوسيلة للتحرك، وتهدف الاحتفالية إلى نشر الوعي بحقوق المكفوفين، وإبراز المعوقات الاجتماعية التي يواجهها الكفيف.

مسيرة

وفي سياق متصل، شاركت القيادة العامة لشرطة الشارقة في مسيرة «العصا البيضاء»، التي نظمتها ‏جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً على بحيرة خالد.

وجاءت مشاركة شرطة الشارقة ممثلة بإدارة الشرطة المجتمعية، وإدارة الإعلام والعلاقات العامة، انطلاقاً من الحرص على دعم هذه الفئة، إلى جانب تسليط الضوء على إنجازاتهم ومساهماتهم في المجتمع، وذلك بتضافر كافة الجهود، لضمان توفير سبل السلامة والراحة لهم.

موسيقى

وتضمنت مشاركة شرطة الشارقة في مسيرة العصا البيضاء التي انطلقت صباح أمس في واجهة المجاز المائية، بحضور المقدم محمد المري مدير إدارة الشرطة المجتمعية‏، والمقدم محمد بن بطي نائب مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة، والمقدم ‏محمد سعيد الظهوري رئيس قسم العلاقات العامة، إلى جانب عدد كبير من الضباط وصف الضباط والأفراد من شرطة الشارقة، وتضمنت المشاركة عرضاً موسيقياً للشرطة العسكرية، إلى جانب سلسلة من المحاضرات والبرامج التوعوية الهامة التي تسلط الضوء على أهمية التعريف بهذه الفئة، وبحقوقها واحتياجاتها، وما يلزم من جهود التي تسعى إلى دمجها في المجتمع.

رغبة

وأكد المقدم محمد المري مدير إدارة الشرطة المجتمعية ‏ أن الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء، يجسد الرغبة الصادقة لشرطة الشارقة في إذكاء الوعي العام عن أهمية العصا البيضاء للمكفوفين بصرياً، بحيث إنها ترمز للحرية، والثقة واستقلالية الأشخاص لهذه الفئة، مشيراً إلى أن الهدف من مشاركة الشرطة المجتمعية في اليوم العالمي للعصا البيضاء، هو توعية وتثقيف لأفراد المجتمع بقضايا المكفوفين، من خلال سلسلة من البرامج والأنشطة والمحاضرات التوعوية والتثقيفية، التي تنم عن أهمية الدور الإنساني والمجتمعي لأفراد المجتمع تجاه هذه الفئة.

وقال المقدم محمد بن بطي نائب مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة: «نحرص في كل ‏عام ‏على الاحتفاء بهذا اليوم، ومشاركة إخواننا وأبنائنا من المعاقين بصرياً الاحتفال بإنجازاتهم، فقد ‏وضعتهم ‏دولة الإمارات العربية المتحدة على رأس أولوياتها، ووثقت بقدراتهم ومهاراتهم، فهم يمتلكون إرادة ‏وعزيمة ‏تجاوزوا بها الصعاب، فهم فخر واعتزاز لنا، وأهنئ كل كفيف على نجاحه وتجاوزه كافة الصعوبات ‏التي ‏تفرضها الحياة البصرية، متمنياً لهم النجاح والتقدم والإبداع وكل عام وكافة أصحاب الهمم بخير».‏

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً