دعم أمريكي إضافي للجيش اللبناني بقيمة 67 مليون دولار

دعم أمريكي إضافي للجيش اللبناني بقيمة 67 مليون دولار







كشفت نائبة وزير الخارجية الأمريكي فكتوريا نولاند في مؤتمر صحافي بعد ظهر الخميس عن دعم أمريكي إضافي للجيش اللبناني بقيمة 67 مليون دولار. وأعلنت نولاند في المؤتمر الصحفي قبل مغادرتها مطار رفيق الحريري الدولي، بعد ظهر الخميس “دعماً أمريكياً إضافياً جديداً بقيمة 67 مليون دولار للجيش اللبناني ليصل إجمالي دعمنا هذا العام إلى 187 مليون دولار”.وتابعت ” …




نائبة وزير الخارجية الأمريكي فكتوريا نولاند (أرشيف)


كشفت نائبة وزير الخارجية الأمريكي فكتوريا نولاند في مؤتمر صحافي بعد ظهر الخميس عن دعم أمريكي إضافي للجيش اللبناني بقيمة 67 مليون دولار.

وأعلنت نولاند في المؤتمر الصحفي قبل مغادرتها مطار رفيق الحريري الدولي، بعد ظهر الخميس “دعماً أمريكياً إضافياً جديداً بقيمة 67 مليون دولار للجيش اللبناني ليصل إجمالي دعمنا هذا العام إلى 187 مليون دولار”.

وتابعت ” قدمنا أكثر من 300 مليون دولار كدعم إنساني للبنان هذا العام” .

وأضافت “أكدنا كالعادة، دعمنا الثابت للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي. ونعترف بالدور الحيوي الذي يؤديانه في المحافظة على الأمن والاستقرار هنا، وبالمهمة الصعبة المخصصة لهم”.

وأعربت” عن التعازي نيابة عن الشعب الأمريكي من جراء الخسارة المأسوية في الأرواح هذا الصباح أمام قصر العدل”، مضيفةً ” ننضم إلى السلطات اللبنانية في دعوتها إلى التهدئة والتخفيف من حدة التوترات”.

وأضافت “لطالما تعدى الإرهابيون واللصوص على آمال اللبنانيين لفترات طويلة.

وبعد سنوات من المعاناة، يستحق اللبنانيون جميعهم الأفضل، فالمهمة التي تنتظرنا شاقة للغاية، لكننا نقف بجانب لبنان وجهوده الجادة لاستعادة الاستقرار الاقتصادي والخدمات الأساسية بما في ذلك الكهرباء والرعاية الصحية والتعليم بهدف إعادة هذا البلد إلى مسار مستدام واستعادة الازدهار”.

وأكدت “أهمية إجراء انتخابات حرة ونزيهة خلال الربيع المقبل”، مضيفة أن ” إجراء انتخابات نزيهة ومستقلة هو الضامن لكل الحقوق والقيم التي نعتز بها ونشاركها نحن الديمقراطيين.”.

وذكرت أن الشعب اللّبناني وضحايا وعائلات الذين فقدوا في انفجار المرفأ لا يستحقون ” إلا ما هو أفضل لهم، فالعنف غير المقبول اليوم هو لمحة عما سنواجهه من مخاطر”.

وقالت: ” يستحق اللبنانيون أن يعرفوا مصير أموالهم وأن يثقوا بمستقبلهم الاقتصادي. كما نحث على الحيطة والمساءلة في استخدام لبنان لأكثر من مليار دولار في ما يتعلّق بحقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولي، فهذه الأموال ملك للبنانيين ويجب استخدامها لمصلحتهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً