«الشارقة الدولي للكتاب» يجمع 1566 ناشراً من 83 دولة

«الشارقة الدولي للكتاب» يجمع 1566 ناشراً من 83 دولة







أعلنت هيئة الشارقة للكتاب عن إطلاق الدورة الـ40 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، من الثالث إلى 13 نوفمبر المقبل، تحت شعار «هنا.. لك كتاب»، ويجمع المعرض في دورته الجديدة 1566 ناشراً عربياً وأجنبياً من 83 دولة، كما يقدم 85 كاتباً من 22 دولة، إضافة إلى 970 فعالية.

ff-og-image-inserted

يعقد من 3 إلى 13 نوفمبر المقبل.. وإسبانيا ضيف شرف المعرض

أعلنت هيئة الشارقة للكتاب عن إطلاق الدورة الـ40 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، من الثالث إلى 13 نوفمبر المقبل، تحت شعار «هنا.. لك كتاب»، ويجمع المعرض في دورته الجديدة 1566 ناشراً عربياً وأجنبياً من 83 دولة، كما يقدم 85 كاتباً من 22 دولة، إضافة إلى 970 فعالية.

وأوضحت الهيئة في مؤتمر صحافي، أمس، بمقر «بيت الحكمة» في الشارقة، أن المعرض سيجمع حاصدي جوائز «نوبل» للآداب، و«البوكر»، وصنّاع أشهر النصوص الدرامية في القرن الـ20، وأبرز المبدعين والفنيين في العالم والمنطقة العربية، على منصة واحدة، ليحتفوا على أرض الشارقة مع جمهور المعرفة والكتاب بشعار «هنا.. لك كتاب»، محاطين بملايين الكتب.

وينقل المعرض تاريخ آلاف السنين من الفن والأدب الإسباني إلى الإمارات والمنطقة العربية، حيث يحتفي بإسبانيا ضيف شرف دورته الجديدة، مستضيفاً 41 كاتباً وفناناً ومبدعاً إسبانياً، في حوار مفتوح مع المشهد الثقافي العربي.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، إن المعرض يحتفي بما تقدمه البشرية من منجزات معرفية وإبداعية، وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإيمانه برسالة مشروع الشارقة الحضاري، الذي بدأ قبل أكثر من 40 عاماً، حيث تعلمنا دروساً كثيرة وجوهرية، أهمها أن «كل منجز نطمح له، وكل تغيير نعمل للوصول إليه، يبدأ من كتاب ما، وكل حوار نفتحه مع الآخر يبدأ من كتاب، وأن فهمنا لتاريخنا وحاضرنا يبدأ من كتاب».

وأضاف: «تشكل الدورة الـ40 من المعرض علامة فاصلة، نريد من خلالها أن يكون المعرض محركاً لصناعة النشر في العالم، ومحفزاً لقراء جدد من مختلف الاهتمامات، ودافعاً لتحولات في توجهات الناشرين يلبي حاجة القراء الجدد، وفي الوقت نفسه يوجه دعوة إلى الكتّاب والباحثين في المنطقة والعالم لتوسيع مجالات اهتماماتهم، فالمعرض سيظل يحتفي بما تقدمه البشرية من منجزات معرفية وإبداعية».

وكشف أن أجنحة المعرض ستجمع هذا العام 929 دار نشر عربية، و637 دار نشر أجنبية، تعرض مجتمعةً 110 آلاف عنوان بمختلف لغات العالم، على مساحة تصل لأكثر من 10 آلاف متر.

وقال: «تتصدر قائمة المشاركات جمهورية مصر العربية بـ295 دار نشر، ودولة الإمارات بـ 250 داراً، كما سيشارك من المملكة المتحدة 138 دار نشر، ومن لبنان 112 داراً، ومن الجمهورية العربية السورية 93 داراً، ومن الأردن 76 داراً».

وأضاف: «ستستضيف الدورة نخبة من ألمع الشخصيات الأدبية والفنية والثقافية، حيث تجمع على أرض المعرض أكثر من 85 كاتباً من 22 دولة، حيث تتضمن أجندة هذه النسخة 440 فعالية ثقافية».

ويحتفي المعرض بالروائي الكويتي، طالب الرفاعي، شخصية العام الثقافية للمعرض، تقديراً لمسيرته الإبداعية في كتابة الرواية، والقصة القصيرة، والنقد الأدبي، وتدريس فنون الكتابة الإبداعية.

ويشارك في البرنامج الثقافي نخبة من ألمع الشخصيات الأدبية والفنية والثقافية، تشترك في إحياء فعاليات وجلسات حوارية تتناول موضوعات متنوعة، ومن أبرز الأسماء العربية المشاركة: الشاعر والفنان خالد عبدالرحمن، والكاتبة أحلام مستغانمي، والشاعر هشام الجخ، والفنان محمد صبحي، والشاعر فيصل العدواني، والكاتبة ومصممة المجوهرات عزة فهمي، والدكتور مدحت العدل، والكاتب والمؤرخ الدكتور علي النملة، والدكتور أحمد عمارة، وجلال برجس، والشاعر ووزير الثقافة السابق، حيدر محمود، والفنان أحمد الجسمي.

إجراءات احترازية

يُعقد معرض الشارقة الدولي للكتاب بحزمة إجراءات احترازية، تشمل إجراءات ذاتية على زوّار المعرض والمشاركين فيه اتباعها، وتتضمن التباعد الجسدي وارتداء الكمامة، بالإضافة إلى الإرشادات التنظيمية التي تشمل تحديد الطاقة الاستيعابية للمعرض بـ80% فقط.

الدورة الـ40 من «الشارقة للكتاب» تقدم 85 كاتباً من 22 دولة، و970 فعالية، تحت شعار «هنا.. لك كتاب».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً