طالبة مواطنة تطلق ابتكار الحقيبة المدرسية الذكية

طالبة مواطنة تطلق ابتكار الحقيبة المدرسية الذكية







تتميز نورة أحمد المشتغل النقبي، طالبة مواطنة في الصف الخامس الابتدائي، بقوة شخصيتها ومهارة التواصل مع الآخرين ومهارة التصميم والمونتاج والإلقاء بطلاقة، كما تحرص على تصميم مقاطع توعوية في مختلف المجالات، وبرزت من خلال مقاطع داعمة للمنهج في التعلم عن بعد، حيث أنشأت محتوى في قنواتها على يوتيوب ومنصة «بادليت» داعمة للتعلم عن بعد.

تتميز نورة أحمد المشتغل النقبي، طالبة مواطنة في الصف الخامس الابتدائي، بقوة شخصيتها ومهارة التواصل مع الآخرين ومهارة التصميم والمونتاج والإلقاء بطلاقة، كما تحرص على تصميم مقاطع توعوية في مختلف المجالات، وبرزت من خلال مقاطع داعمة للمنهج في التعلم عن بعد، حيث أنشأت محتوى في قنواتها على يوتيوب ومنصة «بادليت» داعمة للتعلم عن بعد.

وأوضحت نورة المشتغل النقبي من خلال حديثها لـ«البيان»: أنها قدمت عدة ابتكارات ومنها ابتكار الحقيبة المدرسية الذكية، وفازت في تحدي «المبتكرون الصغار» لمهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وأشارت إلى أن ابتكار الحقيبة الذكية عبارة عن مساعد متكامل للطالب، بمعنى تحويل الحقيبة المدرسية من حاملة كتب فقط، إلى مساعد شخصي وذكي للطالب، وأكثر أماناً.

وأضافت: تتكون الحقيبة الذكية من أماكن تخزين متعددة، وإضاءة تحذيرية لمعدل الطاقة في الحقيبة، وأداة لإدخال البيانات والرقم السري للحقيبة، وجدول الحصص الذكي، ومنبه لأدوات الطالب، وشاشة ذكية لتدوين الملاحظات والواجبات وحفظها. وأما عن خصائصها فهي تتسم بأنها خفيفة، وصديقة للبيئة لأنها تتكون من مواد قابلة لإعادة التدوير. ولفتت النقبي إلى مشاركاتها اللامحدودة، وبتشجيع ودعم من والدتها، في شتى الورش والبرامج التي تُعنى بالابتكار، ولا تتردد مطلقاً في تعزيز قدراتها الإبداعية والابتكارية.

مدرب معتمد

وتقول والدة الطالبة نورة النقبي: ابنتي حاصلة على عضوية مدرب معتمد في مركز الدعم الابتكاري، وانتخبت رئيسة لمجلس الطلبة في مدرستها تقديراً لدورها البارز، وهي عضو فاعل في العديد من الفرق والمجالس الطلابية مثل سفراء اليونسكو، وعلماء المستقبل، وأصدقاء القراءة، وفريق السلامة عبر الإنترنت، كما حصلت على العديد من الجوائز والشهادات كفئة الطالب المتميز في جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز، وجائزة الإمارات للتميز، والفوز في مسابقة بينالي مواهب التعلم الذكي، وفي مسابقة سفير الأفكار المبتكرة، وحصولها أيضاً على وسام المبتكر الرقمي، ولديها عدة ابتكارات كالروبوت الذي يبحث عن الطفل الضائع، ومشروع الكتاب الإلكتروني المبتكر.

طموحات

وأضافت: ابنتي نورة لا ترضى إلا بالمركز الأول، وطموحها لا سقف له، وتطمح فعلياً بأن تكون متميزة ومخترعة مبتكرة حاملة لراية الوطن ورد الجميل له، وما زالت تسعى إلى تحقيق المزيد من التقدم العلمي والمعرفي في شتى المجالات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً