إطلاق «تقويم دبي للتعليم الطبي» لجميع التخصصات

إطلاق «تقويم دبي للتعليم الطبي» لجميع التخصصات







أطلقت هيئة الصحة بدبي «تقويم دبي للتعليم الطبي»، كخدمة جديدة، تعد الأولى من نوعها على مستوى إمارة دبي، وتتضمن أهم المؤتمرات والأنشطة والمحاضرات التي سيتم تنظيمها في الإمارة خلال الفترة المقبلة، لجميع التخصصات الطبية والطبية المساندة في القطاعين العام والخاص.

أطلقت هيئة الصحة بدبي «تقويم دبي للتعليم الطبي»، كخدمة جديدة، تعد الأولى من نوعها على مستوى إمارة دبي، وتتضمن أهم المؤتمرات والأنشطة والمحاضرات التي سيتم تنظيمها في الإمارة خلال الفترة المقبلة، لجميع التخصصات الطبية والطبية المساندة في القطاعين العام والخاص.

وتعد الخدمة الجديدة، التي أطلقتها إدارة التعليم الطبي والأبحاث بالهيئة، ضمن منصة «منار التعليمية»، مرجعية مهمة للكوادر الطبية والطبية المساندة، للتعرف إلى فرص التعليم المستمر، التي توفرها الهيئة للعاملين في القطاع الصحي بشكل عام، حيث يمكن الوصول إليها من خلال منصة «منار» www.manaar.dha.gov.ae.

وقالت الدكتورة وديعة محمد شريف مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث: إن إطلاق هذه الخدمة، يأتي ضمن الجهود المستمرة التي تقوم بها هيئة الصحة، لتعزيز فرص التعليم والتطوير المستمر، وبما ينعكس بشكل إيجابي على جودة الخدمات التي تقدمها المنظومة الطبية في الإمارة، مشيرة إلى أهمية التقويم، ودوره الفاعل في مساعدة وتوجيه الكوادر الطبية والمساندة في دبي، والدولة بشكل عام، للوصول إلى جميع أنواع التطوير المهني المستمر، والمتماشي مع أعلى المعايير العالمية.

منصة

وقالت مروة مالك رئيس قسم التدريب الطبي بهيئة الصحة بدبي: إن «تقويم دبي للتعليم الطبي» بمنصة «منار»، يعد أول تقويم موحد للتعليم الطبي المستمر لمقدمي الرعاية الصحية في دبي، حيث تم تصميم الخدمة كمنصة معلوماتية، تهدف إلى عرض أهم الأنشطة وفعاليات التعليم الطبي على إمارة دبي، وتسعى إلى تعزيز وتشجيع استمرارية التعليم الطبي، والحصول على الساعات المعتمدة المطلوبة، بحسب متطلبات الرخص المهنية.

يذكر أن هيئة الصحة بدبي، تقدم من خلال منصة «منار»، باقة من الحلول الذكية التفاعلية التي تدمج بين التدريب الطبي، وتقييم مستوى المتدرب قبل وخلال وبعد الانتهاء من المواد التدريبية، ما يضمن الاستفادة التامة من المواد المطروحة، ويسهم في تطوير مقدمي الرعاية الصحية، ويتم تحديد المسارات التدريبية المتنوعة، وتنفيذها وفق الاحتياجات الفعلية المستنبطة من دراسات واستبيانات دورية، يتم إطلاقها عن طريق إدارة التعليم الطبي والأبحاث لمقدمي الخدمات الطبية، وبما يخدم أهداف التطوير، ومساعي الهيئة الرامية لتقديم خدمات متميزة متماشية مع استراتيجية التعليم الطبي والأبحاث، وتطبيق أفضل المعايير العالمية.

تواصل

دعت الدكتورة وديعة محمد شريف، مقدمي برامج التطوير المهني المستمر على مستوى الدولة، إلى التواصل مع قسم التدريب الطبي بإدارة التعليم الطبي، والأبحاث بهيئة الصحة بدبي، للإعلان عن الأنشطة والفعاليات والمؤتمرات المتاحة لجميع مقدمي الرعاية الصحية بجميع أنواعها، للوصول للهدف المرجو في تقديم منصة متكاملة للتطوير المهني المستمر، وبما يتلاءم مع رؤية هيئة الصحة دبي في هذا المجال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً