احذر من غسيل الكبدة بالماء قبل الطهي تسبب أمراض خطيرة

احذر من غسيل الكبدة بالماء قبل الطهي تسبب أمراض خطيرة







احذر من غسيل الكبدة بالماء قبل الطهي، يوجد العديد من الأطباق السهلة التحضير والتي لا تحتاج إلى وقت طويل حتى تكون جاهزة للتقديم، لكن الطبق الذي تجتمع فيه جميع المميزات السابقة مع قيمته الغذائية العالية هو طبق الكبدة، تعتبر الكبدة من الأطباق الشهية التي يتم تناولها بعدة أشكال، كما يتم طبخها بأكثر من طريقة في جميع أنحاء العالم،، لكن ما…

احذر من غسيل الكبدة بالماء قبل الطهي، يوجد العديد من الأطباق السهلة التحضير والتي لا تحتاج إلى وقت طويل حتى تكون جاهزة للتقديم، لكن الطبق الذي تجتمع فيه جميع المميزات السابقة مع قيمته الغذائية العالية هو طبق الكبدة، تعتبر الكبدة من الأطباق الشهية التي يتم تناولها بعدة أشكال، كما يتم طبخها بأكثر من طريقة في جميع أنحاء العالم،، لكن ما لا يعرفه الكثير منا.

احذر من غسيل الكبدة بالماء قبل الطهي

أن أحد أسباب المذاق الرائع للكبدة التي تتناولها في المطاعم محلات الكبدة المشهورة هو عدم غسلها قبل القيام بطهيها، وعلى العكس تقوم الكثير من السيدات بغسل الكبدة بالماء قبل طهيها، اعتقداً منهن أن هذه العملية هي التي تزيل أي بكتريا أو جراثيم موجودة على الكبدة، ولكن في الحقيقة أن غسل الكبدة بالماء يزيد من الجراثيم والبكتريا التي تنمو على سطح الكبدة، كما أن تعريض الكبدة للماء يجعل رائحتها وطعمها سيء، لأن هذه العملية تزيد زفارة الكبدة، بالإضافة إلى أن تعريض الكبدة إلى الماء قبل طهيها، يفقدها الكثير من قيمتها الغذائية.

وللعلم فإن الكبدة بعد طبخها دون غسل تكون خالية بنسبة كبيرة من الجراثيم والبكتريا، وهذا لأن الحرارة التي يتم استخدامها لطهي الكبدة عالية جداً، فتقضي على أي بكتريا أو جراثيم.

الطرق الصحية لغسل الكبدة

الطريقة الأولى
يتم في هذه الطريقة استخدام مناديل المطبخ والقليل من عصير الليمون والفلفل الأسود، حيث يتم وضع شرائح الكبدة داخل المناديل، ثم يتم الضغط عليها حتى تمتص المناديل السوائل الموجودة في الكبدة، وبعد ذلك يتم خلط بعضاً من عصير الليمون مع ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود، ثم توزيع الخليط على الكبدة وتقليبها جيداً، وبعد مرور ربع ساعة تكون جاهزة للطهي.

الطريقة الثانية

يتم في هذه الطريقة الاعتماد على الحليب، حيث يتم نقع الكبدة في الحليب لمدة لا تقل عن ربع ساعة، وهذا لأن الحليب يمتص أي سموم موجودة في الكبدة، وبعد ذلك نرفع الكبدة من الحليب ونتركها في مصفاة حتى تجف تماماً وتكون جاهزة للطبخ، وللعلم فإن طريقة الحليب تحافظ على القيمة الغذائية للكبدة ولا تؤثر على رائحة أو طعم الكبدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً