التسجيل العقاري بالشارقة تحتفل بالدفعة الأولى من منتسبي برنامج «دبلوم الخبير»

التسجيل العقاري بالشارقة تحتفل بالدفعة الأولى من منتسبي برنامج «دبلوم الخبير»







احتفلت دائرة التسجيل العقاري بالشارقة، في مقرها الرئيس، بالتعاون مع جامعة الشارقة، بتخريج الدفعة الأولى من منتسبي برنامج «دبلوم الخبير العقاري»، الذي ترعاه الدائرة، ويشرف على تدريسه وتنفيذه مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة.

احتفلت دائرة التسجيل العقاري بالشارقة، في مقرها الرئيس، بالتعاون مع جامعة الشارقة، بتخريج الدفعة الأولى من منتسبي برنامج «دبلوم الخبير العقاري»، الذي ترعاه الدائرة، ويشرف على تدريسه وتنفيذه مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة.

وحضر الحفل سعادة عبد العزيز أحمد الشامسي مدير عام دائرة التسجيل العقاري، والدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني في جامعة الشارقة، والمستشار حميد علي العبار مستشار دائرة التسجيل العقاري.

ويتكون البرنامج من 48 ساعة تدريبية، موزعة على 16 يوماً، ويتضمن أربعة مساقات تدرس باللغة العربية، وهي: الاقتصاد العقاري، وتحليل الأسواق العقارية، واستراتيجيات التفاوض، وخدمة العملاء في القطاع العقاري، والإدارة المالية والضرائب العقارية، والهندسة العقارية وتشريعاتها القانونية. وشارك في البرنامج في دفعته الأولى، 24 مشاركاً، حيث تم التدريب عن بعد، عبر منصة البلاكبورد، بمشاركة مجموعة من المدربين والخبراء المؤهلين في الجامعة.

المهارات التدريبية

وقال عبد العزيز أحمد الشامسي مدير عام الدائرة، إن الدائرة تسعى دائماً لدعم القطاع العقاري في الإمارة، بشتى السبل، باعتباره قطاعاً محورياً لتقدم وازدهار الإمارة، وفي هذا السياق، ابتكرت الدائرة هذا البرنامج، لتقديم أفضل المهارات التدريبية للعاملين في القطاع، وإطلاع المشاركين في البرنامج، على أحدث التشريعات القانونية المنظمة للسوق العقاري في الإمارة، ومشاركتهم بأفضل التجارب والممارسات في القطاع العقاري، بهدف إكسابهم الخبرات اللازمة لأداء عملهم، وإدارة استثماراتهم الحالية والمستقبلية في القطاع، بأفضل طريقة ممكنة، وتطوير مهاراتهم، لضمان أداء العمل وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية.

من جانبه، أشاد الدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني، بجهود المنتسبين للبرنامج، والذي تناول العديد من القضايا التي تهم العاملين في المجال العقاري، ويعمل على تطوير مهاراتهم في هذا المجال، ويعد الدبلوم، من البرامج المتقدمة في المجال العقاري، وأكد أن مركز التعليم المستمر والتطوير المهني في الجامعة، يعمل على تأهيل الكوادر البشرية مهنياً، في العديد من التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، من خلال إنشاء شراكات مهنية متبادلة المنفعة، مع قطاعات المجتمع المختلفة.

قاعدة معرفية

من جهته، قال المستشار حميد علي العبار مستشار دائرة التسجيل العقاري: «إن البرنامج يستهدف كافة المتعاملين من ذوي الخبرة في مجال العقارات، والمؤهلين لأداء مهامهم على الوجه الأكمل، والبرنامج مفتوح أيضاً لكل من يجد في نفسه الكفاءة للعمل في هذا المجال، حيث كان هدفنا من وراء ابتكار هذا البرنامج التدريبي والتعليمي الهام، هو توفير قاعدة معرفية وعلمية شاملة للمشاركين فيه، تتأسس على قواعد علمية سليمة، تسهم في رفع كفاءة وفعالية المتدربين بالمهارات المتعددة في المجالات المتنوعة المتعلقة بسوق العقارات، بحيث تمكنهم من تأدية وظائفهم وأعمالهم كخبراء عقاريين في القطاع، على أكمل وجه، بالإضافة إلى العمل على تأهيل الكوادر العاملة في السوق العقاري، ومساعدتهم على تقديم خدمات متطورة للمتعاملين في القطاع العقاري بالإمارة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً