مبعوث أمريكي يشكر طالبان لسماحها لـ250 أجنبياً بمغادرة أفغانستان

مبعوث أمريكي يشكر طالبان لسماحها لـ250 أجنبياً بمغادرة أفغانستان







وصف المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد، في تغريدة، مغادرة 250 من المواطنين الأجانب أفغانستان في عملية سمحت بها حركة طالبان، بأنها أمر “إيجابي”. وحظيت رحلات المغادرة من أفغانستان بتغطية إعلامية مكثفة، ولكن تغريدة خليل زاد تمثل أول إشارة إلى عدد الأشخاص الذي تمكنوا من الخروج من البلاد. وقال خليل زاد في سلسلة من التغريدات: “على مدار…




المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد (أرشيف)


وصف المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد، في تغريدة، مغادرة 250 من المواطنين الأجانب أفغانستان في عملية سمحت بها حركة طالبان، بأنها أمر “إيجابي”.

وحظيت رحلات المغادرة من أفغانستان بتغطية إعلامية مكثفة، ولكن تغريدة خليل زاد تمثل أول إشارة إلى عدد الأشخاص الذي تمكنوا من الخروج من البلاد.

وقال خليل زاد في سلسلة من التغريدات: “على مدار الأيام الثلاثة الماضية، غادر 250 مواطناً أجنبياً، بينهم عشرات من المواطنين الأمريكيين ومقيمون دائمون، العاصمة الأفغانية (كابول) على متن رحلات طيران قطرية.

وأعرب المسؤول الأمريكي الرفيع عن الشكر لدولة قطر لتسهيلها هذه الرحلات ورحب بالتعاون مع مسلحي طالبان فيما وصفه بأنه “مسعى مهم”.

وأوضح المبعوث الأمريكي أن واشنطن ستواصل العمل مع الحكومة القطرية، وطالبان، وآخرين، لضمان سلامة خروج مواطنيها والأجانب الآخرين، وأيضا المواطنين الأفغان الذي يسعون إلى الرحيل عن بلادهم بعد تولي طالبان مقاليد الأمور هناك.

وتم إجلاء حوالي 120 ألف شخص من أفغانستان، تلك البلاد التي مزقتها الحروب، على متن طائرات عسكرية قبل خروج الجزء الأخير من القوات الأمريكية من البلاد.

ومنذ ذلك الحين، تبحث الدول الغربية عن سبل لإجلاء المزيد من المواطنين، والأفغان الآخرين الذين يواجهون خطراً.

وغادرت كابول أمس الأول الخميس أول طائرة ركاب دولية وعلى متنها أشخاص تم إجلاؤهم منذ انتهاء عمليات الإجلاء العسكرية من العاصمة الأفغانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً