مسنة أمريكية تخطت الـ 100 عام تدخل غينيس برفع الأثقال

مسنة أمريكية تخطت الـ 100 عام تدخل غينيس برفع الأثقال

تمكنت عجوز أمريكية تخطت المائة عام من رفع أثقال زنة 68 كلغ لتدخل موسوعة غينيس للأرقام العالمية.ولم تكتفي المسنة الأمريكية إديث مورواي تراين بتحقيق الرقم القياسي وهي بعمر 98 عاماً و94 يوماً في عام 2019، بل واصلت تدريباتها لتدخل الموسوعة.والغريب في الأمر أن «تراين» التي تعمل مدربة رقص سابقة وعازفة في ولاية فلوريدا لم تمارس …

تمكنت عجوز أمريكية تخطت المائة عام من رفع أثقال زنة 68 كلغ لتدخل موسوعة غينيس للأرقام العالمية.

ولم تكتفي المسنة الأمريكية إديث مورواي تراين بتحقيق الرقم القياسي وهي بعمر 98 عاماً و94 يوماً في عام 2019، بل واصلت تدريباتها لتدخل الموسوعة.
والغريب في الأمر أن «تراين» التي تعمل مدربة رقص سابقة وعازفة في ولاية فلوريدا لم تمارس تلك الرياضة إلا منذ 9 سنوات عندما أقنعتها صديقة بالذهاب إلى «الجيم». وفق صحيفة «الديلي ستار» البريطانية
وقالت «إديث» إن صديقتها الشابة لم تكن تريد أن تذهب بمفردها، فأخذتها معها، رغم احتجاجاتها طوال الطريق.
وتصف الجدة الخارقة إحساسها وقتها بأنها شعرت بالمتعة عندما رأت السيدات الأخريات يرفعن الأثقال، والعرق يتصبب من جباههن، وقررت أن تشاركهن تلك الرياضة.
وأضافت صديقتها كارمن: «تتميز إديث بأنها تقبل التحدي دائماً، وأعرف أنه لو كان الأمر سهلاً لشعرت بالملل وانسحبت، لكن الصعوبات تستهويها»!
وبسرعة ازداد شغف إديث برفع الأثقال وبدأت تشارك في البطولات والمسابقات الكبرى، وغالباً ما كانت تتصدر المتسابقين.
ولسوء الحظ، أقنعها الأطباء بالتخلي عن هوايتها في بداية فيروس كورونا ، خوفاً من إصابتها لكنها عادت الآن للتمرين استعداداً للمشاركة في مسابقة تجري في نوفمبر المقبل، تحت إشراف مدربها بيل بيكلي، وعيناها على الجائزة مرة أخرى.
وأكدت الجدة الأمريكية أنها عازمة على الفوز رغم أنها تبدأ من الصفر الآن، منوهة بأن التخلص من الصورة النمطية للسيدة الرقيقة اللطيفة يحفزها أكثر على رفع الأثقال ومنافسة الرجال والفوز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً