«براكة» تنجز نصف المهمة لإنتاج 25 % من الكهرباء الصديقة للبيئة في الدولة

«براكة» تنجز نصف المهمة لإنتاج 25 % من الكهرباء الصديقة للبيئة في الدولة







أكد مكتب أبوظبي الإعلامي، عبر حسابه في «تويتر»، أمس، استكمال بدء العمليات التشغيلية في مفاعل المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية بنجاح، مشيراً إلى أن التقدم المحقق وصولاً إلى التشغيل التجاري للمحطة، يشكل نصف المهمة لإنتاج 25 في المئة من احتياجات الطاقة الكهربائية على مستوى الدولة، من مصادر وفيرة وموثوقة وصديقة للبيئة.

أكد مكتب أبوظبي الإعلامي، عبر حسابه في «تويتر»، أمس، استكمال بدء العمليات التشغيلية في مفاعل المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية بنجاح، مشيراً إلى أن التقدم المحقق وصولاً إلى التشغيل التجاري للمحطة، يشكل نصف المهمة لإنتاج 25 في المئة من احتياجات الطاقة الكهربائية على مستوى الدولة، من مصادر وفيرة وموثوقة وصديقة للبيئة.

وبث المكتب، فيديو، أوضح فيه بأن المفاعل بدأ فعلياً في توليد الحرارة المستخدمة في توليد البخار وتدوير التوربينات، بأمان، لإنتاج طاقة كهربائية صديقة للبيئة في غضون أسابيع قليلة، وأن الفريق المسؤول عن العمليات التشغيلية سيعمل خلال الأيام القادمة على رفع مستويات الحرارة في المفاعل بشكل تدريجي.

ومن المنتظر أن يتم ربط المحطة الثانية بشبكة الكهرباء الرئيسية للدولة، وسيجري رفع مستويات الطاقة وإتمام الاختبارات النهائية قبل بدء العمليات التجارية.

وكانت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، قد أعلنت مؤخراً، عن نجاح شركة نواة للطاقة التابعة لها في استكمال عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الثانية ضمن محطات براكة للطاقة النووية السلمية.

ويمثل هذا الإنجاز، الذي تحقق بعد عام من بداية تشغيل المحطة الأولى، التقدم الكبير في إنجاز محطات براكة الأربع على نحو آمن وفي الوقت المحدد، بهدف المساهمة في خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة في الدولة.

وعند تشغيلها بالكامل، ستنتج محطات «براكة» الأربع ما يصل إلى 5.6 غيغاواط من الكهرباء، وستحد من أكثر من 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية كل عام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً