السماح لطلبة العلوم الصحية بالتدريب في مستشفيات علاج «كورونا»

السماح لطلبة العلوم الصحية بالتدريب في مستشفيات علاج «كورونا»







أكد دليل البروتوكولات والإجراءات لتشغيل المنشآت التعليمية (المدارس الحكومية والخاصة ومؤسسات التعليم العالي) على مستوى الدولة، أثناء جائحة «كورونا»، أن الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس «كورونا»، المعتمد من الجهات المختصة، تسمح لطلبة كليات العلوم الطبية والصحية بـ«التدريب السريري» والمناوبة ومتابعة التعليم الطبي في المستشفيات التي تعالج حالات «كوفيد- 19»، مع ضرورة الامتثال لتدابير الوقاية والسلامة،…

ff-og-image-inserted

بشرط الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتدابير الوقاية والسلامة

أكد دليل البروتوكولات والإجراءات لتشغيل المنشآت التعليمية (المدارس الحكومية والخاصة ومؤسسات التعليم العالي) على مستوى الدولة، أثناء جائحة «كورونا»، أن الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس «كورونا»، المعتمد من الجهات المختصة، تسمح لطلبة كليات العلوم الطبية والصحية بـ«التدريب السريري» والمناوبة ومتابعة التعليم الطبي في المستشفيات التي تعالج حالات «كوفيد- 19»، مع ضرورة الامتثال لتدابير الوقاية والسلامة، والتأكد من اتباع الإجراءات الوقائية المشددة عند تعامل الطلبة مع المرضى الذين ثبتت إصابتهم بـ«كوفيد- 19».

وشدد الدليل على إتباع الطلبة الإجراءات الاحترازية اللازمة، وعدم مطالبة المؤسسة التعليمية أو اتخاذ إجراء قانوني ضدها في حال الإصابة بفيروس «كورونا» نتيجة التدريب السريري، لافتاً إلى أن المؤسسة التعليمية والمنشأة الصحية التعليمية تتحمل من خلال المشرف السريري، مسؤولية مراقبة إمتثال الطلبة للإجراءات.

وأفاد دليل البروتوكولات والإجراءات لتشغيل المنشآت التعليمية، بضرورة أن يُتِم جميع طلبة كليات العلوم الطبية والصحية في الدولة، الدورة التدريبية الإلكترونية حول عدوى «كوفيد 19» التي تقدمها المؤسسات التعليمية.

وحدد ثلاثة إجراءات يطبقها الطلبة، هي إكمال التدريب على التعامل مع معدات الوقاية الشخصية، واتباع بروتوكولات السلامة العامة، إضافة إلى الإجراءات الخاصة للحد من انتقال العدوى في مرافق الرعاية الصحية.

كما يجب على الطلبة الامتثال لأحدث تدابير السلامة وأي تدابير إضافية، ومنها ارتداء كمامات الوجه، وفحص درجة الحرارة، والحفاظ على التباعد الجسدي، وممارسات نظافة اليدين الموصى بها في كل من مجالات رعاية المرضى وغير المرضى، ويجب إخضاع الطلبة المنتسبين للتدريب السريري للفحوص الدورية اللازمة بحسب إرشادات المنشأة الصحية التعليمية.

فيما حدد الدليل حالتين لإعفاء الطلبة من «التدريب السريري»، الأولى في حال كان الطلبة لديهم أسباب مرضية قد تضر بصحتهم إذا قاموا بالتدريب السريري، سيحتاج هؤلاء الطلبة إلى التواصل مباشرة مع المؤسسة التعليمية لإعاهم إجازة حتى تصبح الأوضاع آمنة لعودتهم للتدريب السريري، والحالة الثانية يمكن تقديم التدريب السريري لطلبة العلوم الأساسية وطلبة السنوات الأولى (1-3 في تخصص الطب، و1-2 في تخصصات العلوم الصحية وطب الأسنان والصيدلة والتمريض)، من خلال محاكاة التدريب السريري ومختبرات المهارات السريرية.

من جهة أخرى، شدد دليل الإجراءات على توفير المعقمات عند مداخل المنشآت التعليمية (الحكومية والخاصة في التعليم العام والجامعي)، ويجب أن تحتوي أماكن تعقيم اليدين على «جل معقم» بنسبة كحول تراوح بين 70% و80%، والحرص على تعقيم الفصول الدراسية والمختبرات ومصادر التعلم بشكل مستمر، وتحديد مواعيد التعقيم والأفراد القائمين عليه ضمن جدول معلن، إضافة إلى تدريب الكوادر التربوية وضباط الأمن والسلامة في المنشآت التعليمية للإشراف على عمليات التعقيم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً