5 شروط للاستفادة من نظام «التمكين المالي» في دبي

5 شروط للاستفادة من نظام «التمكين المالي» في دبي







تتولى هيئة تنمية المجتمع في دبي التمكين المالي للمواطنين ذوي الدخل المحدود المستفيدين من المنافع الاجتماعية بشرط استيفائهم خمسة شروط، وذلك لتخويلهم الاستفادة من التمكين الذي يتحقق عبر مسارين: الأول خلق فرص تجارية بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للفئة المستهدفة والمستوفية الشروط. والثاني العمل على بناء القدرات والمهارات الشخصية والتجارية للفئة المستهدفة، من أجل إعدادها لإدارة…

ff-og-image-inserted

يتيح للمسجلين في «المنافع المالية» الاعتماد على أنفسهم

تتولى هيئة تنمية المجتمع في دبي التمكين المالي للمواطنين ذوي الدخل المحدود المستفيدين من المنافع الاجتماعية بشرط استيفائهم خمسة شروط، وذلك لتخويلهم الاستفادة من التمكين الذي يتحقق عبر مسارين: الأول خلق فرص تجارية بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للفئة المستهدفة والمستوفية الشروط. والثاني العمل على بناء القدرات والمهارات الشخصية والتجارية للفئة المستهدفة، من أجل إعدادها لإدارة المشاريع التجارية.

والشروط المطلوب توافرها للاستفادة من خدمة التمكين المالي التي توفرها هيئة تنمية المجتمع في دبي، هي أن يكون المستفيد منها من مواطني الدولة، ومن ذوي الدخل المحدود المستفيدين من خدمات الهيئة، وأن يكون من حاملي خلاصة قيد صادرة من إمارة دبي، وأن يكون مقيماً إقامة دائمة في إمارة دبي، وأن يكون عمره دون الـ50 عاماً، وأخيراً أن يكون لائقاً طبياً، وفي حال لم يكن لائقاً عليه أن يقدم شهادة صحية معتمدة من هيئة الصحة في دبي.

وتوفر الهيئة، عبر نظام التمكين المالي، الدعم والمساعدة للإماراتيين المسجلين في خدمة المنافع المالية لديها، لتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم مادياً عن طريق توفير التدريب المناسب والفرص الوظيفية، وفقاً للمعايير والضوابط المعتمدة لديها ولدى الجهات ذات الصلة. وتعمل الهيئة على تنفيذ برامج للتمكين الوظيفي من خلال مسارات عدة، تتضمن توفير الفرص الوظيفية للفئة المستهدفة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، وبناء القدرات والمهارات الشخصية والوظيفية للفئة المستهدفة لإعدادها للدخول في سوق العمل، إضافة إلى المشاركة في برنامج «خطوة» الذي صمم لإرشاد الشباب إلى الطرق الصحيحة التي تخولهم الحصول على الوظائف المناسبة. وتقدم هيئة تنمية المجتمع مجموعة من المنافع المالية والاجتماعية، تشمل المساعدة المالية الشهرية، التي تعد مساعدة تكميلية لدخل رب الأسرة، وتصرفها الهيئة دورياً للمواطنين المستحقين ممن تنطبق عليهم الشروط، لتلبية احتياجاتهم المعيشية الأساسية. والمنفعة الطارئة التي تصرف نتيجة تعرض المستحق لظرف طارئ خارج عن إرادته، وينتج عنه تهديد استقراره، أو معيشته ولا تسمح أوضاعه المالية بمواجهته، مثل الحريق أو انهيار المنزل. والمنفعة المقطوعة لتجهيز مسكن وهي منفعة مالية تصرف للمستحق ممن تنطبق عليه شروط استحقاق المنافع المالية بشكل نقدي مرة واحدة فقط لتجهيز المسكن بالأثاث والأجهزة الكهربائية والتكييف، ومنفعة السكن المؤقت، التي توفر الإقامة المؤمنة للمستحق الذي لا يملك مسكناً أو تعرض مسكنه للضرر نتيجة ظرف طارئ يستحيل معه السكن فيه لمدة سنة واحدة قابلة للتجديد بناء على إعادة دراسة طلب المستحق، ويتم إيقاف هذه المساعدة بزوال سبب منحها.

كما تقدم الهيئة المنفعة التأهيلية لأصحاب الهمم التي توفر مساعدة نقدية مقطوعة تصرف لدعم الأسر التي لديها أشخاص من أصحاب الهمم، لمساعدتهم على تسديد الرسوم التأهيلية بمقدار قيمة رسوم تلك الجهات، وبحد أقصى 40 ألف درهم لكل فرد، إضافة إلى المنفعة الدراسية لأصحاب الهمم، التي توفر مساعدة نقدية مقطوعة تصرف لدعم أسرهم في تسديد رسوم المدارس أو الجامعات، وذلك بمقدار قيمة رسوم تلك الجهات وبحد أقصى 40 ألف درهم لكل فرد.

5 منافع مالية واجتماعية

تقدم هيئة تنمية المجتمع خمس منافع مالية واجتماعية أساسية للمواطنين المستحقين، تشمل:

■ المنفعة الطارئة.

■ المنفعة المقطوعة.

■ منفعة السكن المؤقت.

■ المنفعة التأهيلية لأصحاب الهمم.

■ المنفعة الدراسية لأصحاب الهمم.

5 شروط للاستفادة من «التمكين المالي»

■ أن يكون المستفيد مواطناً.

■ أن يكون من حاملي خلاصة قيد صادرة من دبي.

■ أن يكون مقيماً إقامة دائمة في إمارة دبي.

■ أن يكون عمره دون الـ50 عاماً.

■ أن يكون لائقاً طبياً.

• «برامج التمكين تتضمن بناء القدرات والمهارات الشخصية وتوفير فرص وظيفية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً