الإمارات تُنهي معاناة أم فلسطينية وتعيدها لرعاية طفليها

الإمارات تُنهي معاناة أم فلسطينية وتعيدها لرعاية طفليها







في الساعة الرابعة من عصر يوم أمس الجمعة، عادت الحياة مجدداً للسيدة الفلسطينية ولاء عزايزة، وهي أم لطفلين، بعد أن خضعت لعملية جراحية في مستشفى «رمبام» في مدينة حيفا الفلسطينية، لزراعة كلية وصلت مباشرةً من دولة الإمارات العربية المتحدة.

ff-og-image-inserted

أرسلت كلية مباشرةً من أبوظبي إلى حيفا لزراعتها للسيدة من قرية دبورية

في الساعة الرابعة من عصر يوم أمس الجمعة، عادت الحياة مجدداً للسيدة الفلسطينية ولاء عزايزة، وهي أم لطفلين، بعد أن خضعت لعملية جراحية في مستشفى «رمبام» في مدينة حيفا الفلسطينية، لزراعة كلية وصلت مباشرةً من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأرسلت دولة الإمارات الكلية المتبرع بها مباشرة من مدينة أبوظبي إلى مستشفى رمبام، والتي وصلت إلى مقر المستشفى مساء يوم الخميس الماضي، لتجرى العملية الجراحية التي استغرقت ساعتين متواصلتين بعد نصف ساعة من وصول الكلية.

وبعد نجاح العملية لولاء عزايزة، وهي من سكان قرية دبورية في الجليل الفلسطيني، انتهت معاناة الأم بعد صراع طويل مع المرض، والبعد عن رعاية طفليها لمدة استغرقت أكثر من خمس سنوات.

وتبرعت دولة الإمارات بالكلية للأم الفلسطينية عزايزة بينما كانت ترقد في قسم الكلى بمستشفى رمبام في حيفا، إلى جانب حاجتها لغسيل الكلى أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.

وأفادت إدارة قسم الكلى في مستشفى رمبام بمدينة حيفا، بأن الكلية التي زُرعت بنجاح للأم الفلسطينية ولاء عزايزة، أُحضرت من مدينة أبوظبي، وكانت مناسِبة لجسد الأم المريضة، ومطابقة لجميع الفحوص الطبية التي أجريت للسيدة الفلسطينية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً