مركز شرطة المرقبات يضبط 1721 سيارة ودراجة نارية وكهربائية وهوائية

مركز شرطة المرقبات يضبط 1721 سيارة ودراجة نارية وكهربائية وهوائية







أسفرت الحملة المرورية التي نفذها مركز شرطة المرقبات في منطقة الاختصاص، بالتعاون والتنسيق مع الإدارة العامة للمرور وقسم تعقيب السيارات في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية خلال العام الماضي، عن ضبط 1721 سيارة ودراجة نارية وكهربائية وهوائية مخالفة لقوانين السير والمرور، ما أدى إلى انخفاض الحوادث المرورية، وتحقيق صفر وفاة نتيجة لتلك الإجراءات المطبقة في منطقة الاختصاص. أهداف الحملة وقال …

أسفرت
الحملة المرورية التي نفذها مركز شرطة المرقبات في منطقة الاختصاص، بالتعاون
والتنسيق مع الإدارة العامة للمرور وقسم تعقيب السيارات في الإدارة العامة
للتحريات والمباحث الجنائية خلال العام الماضي، عن ضبط 1721 سيارة ودراجة نارية
وكهربائية وهوائية مخالفة لقوانين السير والمرور، ما أدى إلى انخفاض الحوادث
المرورية، وتحقيق صفر وفاة نتيجة لتلك الإجراءات المطبقة في منطقة الاختصاص.

أهداف
الحملة

وقال
اللواء علي غانم، مدير مركز شرطة المرقبات، إن الحملة التي أطلقها المركز خلال
العام الماضي، تهدف إلى ضبط أمن الطريق وتقليل الوفيات والمحافظة على الممتلكات
وسلامة مستخدمي الطريق، وضبط المخالفات المرورية، خاصة المتعلقة بتركيب الزوائد
والإضافات لمحرك المركبة، والتي تكون مصدراً لإثارة الضجيج والقيام بالحركات
الاستعراضية، والقيادة بطريقة متهورة، وعدم حمل رخصة قيادة، وطمس لوحة أرقام
سيارات.

أبرز
مخالفات الدراجات

وأشار
غانم إلى أن أبرز مخالفات الدراجات هي قيادة الدراجات بالأماكن والطرقات غير
المخصصة لها، وعدم التزام قائديها باشتراطات السلامة الخاصة مثل ارتداء الخوذة
والسترة الفسفورية، وغيرها من الاشتراطات التي تضمن سلامة مستخدميها، وتم اتخاذ
الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين.

الحد من
التصرفات السلبية

وناشد
اللواء علي غانم، سائقي المركبات والدراجات النارية وخاصة السائقين الشباب، بالحد
من التصرفات السلبية التي يقوم بها البعض بالضجيج والإزعاج الصادر عن مركباتهم،
نتيجة لإجراء تعديلات عليها لتضخيم أصواتها، وتشغيل جهاز التسجيل بأصوات عالية من
أجل لفت الأنظار والتباهي، مخالفين بذلك قانون السير والمرور.

الحملات
المرورية

وأكد علي
غانم أن القيادة العامة لشرطة دبي، نفذت العديد من الحملات المرورية لأفراد
المجتمع، للتوعية من مخاطر التزويد خاصة لفئة الشباب، مؤكداً أن السلامة المرورية
واجب ومسؤولية يتشارك فيها الجميع دون استثناء، وبالتالي لابد من تضافر جهود شرائح
المجتمع كافة، وضرورة الالتزام بالسلوكيات الإيجابية والتحلي بالمسؤولية من خلال
التزامهم بقانون السير والمرور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً