عون: الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة اللبنانية ستجرى في موعدها

عون: الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة اللبنانية ستجرى في موعدها







أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الأربعاء، أنّ الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة ستجري في موعدها. وقال عون في تغريدة نشرتها الرئاسة اللبنانية عبر حسابها على “تويتر” اليوم الأربعاء: “حسماً لأي اجتهاد او إيحاء، فإنّ الإستشارات النيابية ستجري في موعدها، وأي طلب محتمل لتأجيلها يجب أن يكون مبرراً ومعللاً”.وكان عون أعلن أول أمس الإثنين إجراء الاستشارات …




الرئيس اللبناني ميشيل عون (أرشيف)


أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الأربعاء، أنّ الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة ستجري في موعدها.

وقال عون في تغريدة نشرتها الرئاسة اللبنانية عبر حسابها على “تويتر” اليوم الأربعاء: “حسماً لأي اجتهاد او إيحاء، فإنّ الإستشارات النيابية ستجري في موعدها، وأي طلب محتمل لتأجيلها يجب أن يكون مبرراً ومعللاً”.

وكان عون أعلن أول أمس الإثنين إجراء الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس مكلّف بتشكيـل حكومة جديدة يوم الإثنين المقبل.

ويشهد لبنان أزمة سياسية حالت دون تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة حكومة حسان دياب في 10 أغسطس(آب) الماضي، على خلفية انفجار هز مرفأ بيروت في الرابع من نفس الشهر، واعتذار رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري عن عدم تشكيل حكومة جديدة يوم الخميس الماضي.

وتم تكليف سعد الحريري في 22 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، بتشكيل حكومة جديدة تخلف حكومة حسان دياب.

وقدم الحريري للرئيس عون في التاسع من ديسمبر(كانون الأول) الماضي تشكيلة حكومية من 18 وزيراً لم يرض بها الرئيس عون، ثم قدّم للرئيس عون تشكيلة ثانية من 24 وزيراً في 14 يوليو(تموز) الجاري، وفي اليوم التالي قدّم الحريري إلى رئيس الجمهورية اعتذاره عن تشكيل حكومة جديدة، بعد طلب رئيس الجمهورية تعديلات على التشكيلية الحكومية الأخيرة التي قدمها الحريري.

ويشهد لبنان منذ نوفمبر(تشرين الثاني) عام 2019 أزمة مالية واقتصادية تضعه ضمن أسوأ عشر أزمات عالمية، وربما ضمن أحد أشد ثلاث أزمات منذ منتصف القرن التاسع عشر، في غياب لأي أفق حل، بحسب تحذير البنك الدولي في يونيو(حزيران) الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً