خطوات لتطبيق حمية الصيام المتقطع “5:2”

خطوات لتطبيق حمية الصيام المتقطع “5:2”







أوردت مجلة “Brigitte” أن الحمية الغذئية 5:2 تندرج ضمن مفهوم الصيام المتقطع، وهي تعني تناول الطعام الصحي خلال 5 أيام، وصيام يومين في الأسبوع. وأوضحت المجلة المعنية بالصحة والجمال والموضة أن حمية 5:2 تتمتع بفوائد صحية جمّة، حيث إنها تساعد على حرق الدهون واستقرار أيض السكر (ومن ثم الحد من نوبات الجوع الشديد) وفقدان الوزن بشكل معتدل وعلى المدى الطويل بدون تأثير …




alt


أوردت مجلة “Brigitte” أن الحمية الغذئية 5:2 تندرج ضمن مفهوم الصيام المتقطع، وهي تعني تناول الطعام الصحي خلال 5 أيام، وصيام يومين في الأسبوع.

وأوضحت المجلة المعنية بالصحة والجمال والموضة أن حمية 5:2 تتمتع بفوائد صحية جمّة، حيث إنها تساعد على حرق الدهون واستقرار أيض السكر (ومن ثم الحد من نوبات الجوع الشديد) وفقدان الوزن بشكل معتدل وعلى المدى الطويل بدون تأثير “اليويو” (انتكاسة)، بالإضافة إلى خفض قيم الكوليسترول الضار.
وأشارت المجلة إلى أنه خلال هذه الحمية ينبغي تناول الأغذية الغنية بالبروتينات ولكن قليلة السعرات الحرارية مثل اللحوم قليلة الدهون كالطيور والأسماك قليلة الدهون واللبن قليل الدسم والخضروات والفواكه، بالإضافة إلى الدهون الصحية كزيت الزيتون.
وفي يومي الصيام، يُسمح بتناول 500 سعراً حرارياً للمرأة و600 سعراً حرارياً للرجل فقط، مع مراعاة عدم صيام هذين اليومين بشكل متتابع، وذلك لتجنب حدوث نوبات الجوع الشديد.
أهمية الرياضة في هذه الحمية
ولتدعيم تأثير حمية 5:2، ينبغي ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع لمدة 30 دقيقة في المرة الواحدة، مع مراعاة ممارسة الرياضة في الأيام، التي لا يتم فيها الصيام، أما في يومي الصيام فيكفي ممارسة الأنشطة الخفيفة كالتنزه واليوغا.

ويُشار إلى أن حمية 5:2 قد يترتب عليها بعض الآثار الجانبية مثل ضعف التركيز والتعب والتقلبات المزاجية. كما أنها لا تناسب المرأة خلال فترتي الحمل والرضاعة وكذلك الأشخاص، الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم المزمن، والأشخاص، الذين يعانون من اضطرابات الأكل، وكذلك الأشخاص، الذين يعانون من اضطرابات الأيض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً