5 علامات تحذيرية للإصابة بسرطان الجلد

5 علامات تحذيرية للإصابة بسرطان الجلد







سرطان الجلد هو تكاثر غير طبيعي لخلايا الجلد ينشأ ويتطور في معظم الحالات على وجه الجلد الذي يتعرض كثيرًا لأشعة الشمس، ومع ذلك يمكن لهذا النوع من السرطان الشائع أن يتطور أيضًا في مناطق من الجلد لا تتعرض لأشعة الشمس كثيرًا. ويتطور سرطان الجلد عند حدوث تلف في الحمض النووي، والسبب في ذلك هو الأشعة فوق…

سرطان الجلد هو تكاثر غير طبيعي لخلايا الجلد ينشأ ويتطور في معظم الحالات على وجه الجلد الذي يتعرض كثيرًا لأشعة الشمس، ومع ذلك يمكن لهذا النوع من السرطان الشائع أن يتطور أيضًا في مناطق من الجلد لا تتعرض لأشعة الشمس كثيرًا.

ويتطور سرطان الجلد عند حدوث تلف في الحمض النووي، والسبب في ذلك هو الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس. ولذلك، أثناء الموجة الحارة، من الضروري حماية الجلد.

ويمكن معالجة نوع من سرطان الجلد، وهو سرطان الخلايا القاعدية، بنجاح دون مضاعفات إذا وقع اكتشافه مبكرا، وتنصح “مؤسسة سرطان الجلد” البريطانية بفحص مناطق الجلد الأكثر تعرضا للشمس، مثل: الوجه والآذان والرقبة وفروة الرأس والصدر والأكتاف.

وذلك لأن أحد العلامات المبكرة لسرطان الخلايا القاعدية (BCC) هو ظهور “بقعة حمراء أو منطقة متهيجة”.

وقد تتقشر البقعة الحمراء أو المتهيجة أو تسبب حكة أو تؤلم أو لا تسبب أي إزعاج.

ومن المؤشرات المبكرة الأخرى على سرطان الخلايا القاعدية، وهو أحد أكثر أنواع مرض السرطان شيوعا خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، ظهور “نتوء أو عقدة لامعة” قد تظهر بألوان مختلفة منها: اللؤلؤي، ولون القرنفل، والأحمر، والأبيض والأسود والبني.

ويجب الحذر من أن هذه العلامة قد يتم الخلط بينها وبين الشامة الجديدة عندما تأخذ لونا أغمق.

ومن المهم أيضا أن تكون متيقظا عندما يظهر نمو وردي صغير مرتفع قليلاً مع حواف “متدحرجة” وثقب متقشر في المركز.

وقد تطور هذه العلامة المحددة أيضا “الأوعية الدموية السطحية” بمرور الوقت. ويجب أيضا ملاحظة أي “منطقة تشبه الندبة” تكون بيضاء أو صفراء أو شمعية اللون.

وأضافت مؤسسة سرطان الجلد: “تبدو البشرة لامعة ومشدودة، وغالبا ما تكون حدودها غير محددة بشكل جيد. وقد تشير علامة التحذير هذه إلى سرطان الخلايا القاعدية الغازية”.

خمس علامات إنذار مبكرة لسرطان الخلايا القاعدية:

– قرحة مفتوحة لا تلتئم

– بقعة حمراء أو منطقة متهيجة

– نتوء أو عقدة لامعة

– نمو وردي صغير

– منطقة تشبه الندبات

وتوصي مؤسسة سرطان الجلد بحجز موعد سنوي مع طبيب الأمراض الجلدية للوقاية من خطر الإصابة بهذا المرض.

وفي غضون ذلك، للمساعدة في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس، يجب أن تكون “آمنا من أشعة الشمس” كل يوم من أيام السنة.

كيف تكون آمنا من أشعة الشمس؟

قالت مؤسسة سرطان الجلد: “تجنب التعرض غير المحمي للأشعة فوق البنفسجية”. وهذا يعني استخدام واق من الشمس كل يوم، بغض النظر عن الطقس.

وتحتوي أكثر واقيات الشمس فاعلية على عامل حماية عال من الشمس SPF. ويجب التأكد من أن الواقي من الشمس الذي تستخدمه يحمي بشكل فعال من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة.

ويمكن أن يساعد تطبيق الواقي من الشمس يوميا على حمايتك من سرطان الجلد والتجاعيد وترهل الجلد والبقع العمرية.

كما يمكن أن تساعد الملابس، بما في ذلك القبعات واسعة الحواف، في حماية عينيك وأذنيك وعنقك ووجهك.

ويُنصح الأشخاص أيضا بالبقاء في الظل بين الساعة 10 صباحا و4 مساء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً