انتخابات ليبيا.. توافق على الموعد وإصرار على تجاوز العراقيل

انتخابات ليبيا.. توافق على الموعد وإصرار على تجاوز العراقيل







أعلن رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، عماد السايح، عن انطلاق عملية تحديث سجل الناخبين، كأول مرحلة من مراحل الاستحقاق الانتخابي المقرّر أواخر ديسمبر المقبل. وشدد السايح في كلمة بمناسبة افتتاح المركز الإعلامي للمفوضية، أمس، على التزامهم وتحمل المسؤولية أمام الليبيين، مشيراً إلى الجاهزية للوفاء باستحقاق ديسمبر، لكن الأمر يتطلب بيئة مسؤولة، والتي…

أعلن رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، عماد السايح، عن انطلاق عملية تحديث سجل الناخبين، كأول مرحلة من مراحل الاستحقاق الانتخابي المقرّر أواخر ديسمبر المقبل. وشدد السايح في كلمة بمناسبة افتتاح المركز الإعلامي للمفوضية، أمس، على التزامهم وتحمل المسؤولية أمام الليبيين، مشيراً إلى الجاهزية للوفاء باستحقاق ديسمبر، لكن الأمر يتطلب بيئة مسؤولة، والتي تبقى شرطاً لإدارة انتخابات حرة ونزيهة، على حد قوله.

وأضاف السايح، أنه تقرر البدء في عملية تحديث سجل الناخبين، وإتاحة الفرصة للذين لم يسجلوا من قبل، أو الذين غيروا أماكن إقامتهم، لافتاً إلى أنّ سجل الناخبين لم يُحدث منذ 2017، ويحتاج التحديث للذهاب نحو الاستحقاق الانتخابي. ودعا السياح، الليبيين لممارسة حقوقهم السياسية، والمشاركة في الانتخابات، ومساندة المفوضية للوفاء بالتزاماتها.

بدوره، أكّد رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبد الحميد دبيبة، الحرص على تحقيق التداول السلمي للسلطة في البلاد، مشدداً على توفير كل الدعم، من أجل إجراء انتخابات قبل نهاية العام الجاري.

وقال دبيبة، خلال مؤتمر صحافي في افتتاح مركز مفوضية الانتخابات: «نسعى لتعزيز قدرات قوات الأمن الليبية، لضمان إجراء الانتخابات بسلاسة، هناك طموح إلى ديمقراطية حقيقية، تصل بالبلاد إلى بر الأمان، آن للشعب الليبي أن يوحد كلمته». وشدّد دبيبة على ضرورة تقديم تنازلات من قبل كافة الأطراف في ليبيا، لأن البلاد لا تحتمل المزيد من التعقيد.

سباق مع الزمن

إلى ذلك، كشف عضو المجلس الرئاسي، موسى الكوني، عن وجود اتفاق على تنظيم الانتخابات، مضيفاً: «نسابق الزمن، ونأمل من الجميع أن يكون الصراع داخل الصندوق وليس خارجه». وأعرب الكوني عن أمله في أن يتمكن رؤساء المجلس الرئاسي، والحكومة ومجلسي النواب والدولة، من إيجاد القاعدة الدستورية المناسبة لتنظيم الانتخابات. وأشار الكوين إلى أنّه ليس بإمكان أي أحد مصادرة حق المواطن الليبي في اختيار من يقود المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أنّ إجراء الانتخابات في موعدها، يظل التحدي الماثل أمام الجميع.

محاولات عرقلة

من جهته، قال رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، إنّ الانتخابات عمل عظيم، يجب أن ينجز في وقته، مضيفاً: «نثق في المفوضية، ونأمل أن تستمر في عملها بجدول زمني، وصولاً إلى تاريخ الانتخابات، وعدم الالتفات لمحاولات العرقلة التي يقوم بها البعض».

وأردف صالح في كلمته: «أنتم أمام مهمة تاريخية، ولا شك أنّ إنجاز الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها، سيكون له الأثر الطيب في حياة الليبيين».

وشدد صالح على أن إجراء الانتخابات في موعدها، سينعكس بالإيجاب على كافة الأوضاع في ليبيا، لافتاً إلى أنّ البعض يقوم بمحاولة عرقلة عمل المفوضية، لتحقيق مكاسب على حساب الليبيين.

في السياق، لفتت نائبة رئيس البعثة الأممية، جورجيت غانيون، إلى أنّ هناك فرصة حقيقية سانحة لإنهاء الأزمة الليبية. ودعت غانيون، الليبيين إلى التسجيل من أجل المشاركة في الانتخابات، مشيرة إلى أنّها تشجع الحكومة والمجلس الرئاسي، على تقديم كل الدعم للانتخابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً