محمد بن راشد: الحكومة الناجحة تذهب للناس ولا تنتظرهم ليأتوا إليها

محمد بن راشد: الحكومة الناجحة تذهب للناس ولا تنتظرهم ليأتوا إليها







أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن الحكومة الناجحة تذهب للناس ولا تنتظرهم ليأتوا إليها، وأضاف سموه: «أريد حكومة المستقبل أن تكون مرحاباً مثل الفنادق تعمل 24 ساعة مثل الخطوط الجوية، وأن تكون قريبة من الناس وتسهل الأمور عليهم».

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن الحكومة الناجحة تذهب للناس ولا تنتظرهم ليأتوا إليها، وأضاف سموه: «أريد حكومة المستقبل أن تكون مرحاباً مثل الفنادق تعمل 24 ساعة مثل الخطوط الجوية، وأن تكون قريبة من الناس وتسهل الأمور عليهم».

جاء ذلك في فيديو نشره سموه عبر حسابه الرسمي في «تيك توك»، وجاء فيه: «أريد أن ينهي الإنسان كل معاملاته على الجهاز المحمول.. وإن شاء الله أن تكون الحكومة المستقبلية قادرة على هذا».

أولوية

ولا شك أن تطوير العمل الحكومي يتصدر أولوية أجندة العمل الوطني لحكومة دولة الإمارات برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إذ حرص سموه على أن يكون تسهيل حياة الناس وتحقيق السعادة لهم والارتقاء بجودة الحياة نهجاً دائماً على مدار الساعة لحكومة الإمارات، فتم التركيز على تلبية تطلعات المتعامل وتعزيز الكفاءة الحكومية وتطوير الأداء، وساهمت المبادرات الخاصة بتحسين العمل الحكومي وتطوير أدواته في تحسين حياة الناس، وفقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في تطوير الخدمات الحكومية والارتقاء بها، لتصب في خدمة الإنسان، وقدمت الإمارات نموذجاً تنموياً ملهماً للحكومات في تطوير الأداء الحكومي.

نموذج ملهم

كما قدمت حكومة الإمارات نموذجاً متقدماً في العمل الحكومي، محوره الرئيس تحقيق سعادة الإنسان، وتعزيز جودة الحياة في المجالات كافة، وتبنت الإمارات مؤشرات لقياس الأداء والسعادة وتصنيف مراكز سعادة المتعاملين وفق نظام النجوم العالمي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بهدف إعادة صوغ مفهوم مبتكر وإطار متكامل لتقديم الخدمات الحكومية بما يعزز رفع كفاءتها إلى أفضل المستويات العالمية.

وتستمر حكومة الإمارات في تقديم خدمات غير مسبوقة تساهم في إسعاد الناس والارتقاء بجودة حياتهم، وشكلت التجربة الإماراتية في هذا المجال نموذجاً يلهم حكومات العالم، لتحقيق سعادة الإنسان وتعزيز جودة حياة المجتمعات، وتترجمها على أرض الواقع عبر ترسيخ الإيجابية والعمل بروح الفريق الواحد ما عزز الإنتاجية لدى الموظفين والمتعاملين، إذ تعمل الحكومة على تلبية طموحات المجتمع وتقديم خدمات تفوق التوقعات.

ويترجم ذلك قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «إن تقديم الخدمات الحكومية الأفضل في العالم هو المعيار والهدف الأساسي لكل جهة حكومية في دولة الإمارات». إذ تمتلك دولة الإمارات رؤيةً طموحاً تستشرف المستقبل مستندة إلى سجل كبير من الإنجازات والبناء عليها لمتابعة مسيرة الدولة في أن تكون في مقدمة دول العالم في التنافسية على مختلف الصعد وتحقيق قفزات نوعية في مختلف مجالات الحياة.

حكومة المستقبل

واعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في عام 2016، أكبر تغييرات هيكلية في تاريخ الحكومة الاتحادية وتم إعلان حكومة المستقبل، بهدف تحسين الأداء الفعّال والكفء للخدمات، وتعزيز جهوزية القيادة للتحديات المستقبلية، المصاحبة لحقبة الإمارات ما بعد النفط، وعبر سموه عن الحاجة إلى التغيير بقوله «لا يمكن تحقيق قفزات تنموية كبيرة من دون التفكير بطريقة جديدة في شكل الحكومة. التغيير يخلق فرصاً كبيرة، ويجدد الدماء والأفكار، ويجبر الجميع على التفكير بطريقة مختلفة، وكل ما فيه خير لشعبنا سنطبقه».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً