غرفة عجمان تطلق برنامج «التطوير والتأهيل الوظيفي»

غرفة عجمان تطلق برنامج «التطوير والتأهيل الوظيفي»







أطلقت غرفة تجارة وصناعة عجمان، البرنامج التدريبي «التطوير والتأهيل الوظيفي»، والذي يستهدف الفئة التنفيذية لموظفي الغرفة، ويستمر لمدة أسبوع كامل.

أطلقت غرفة تجارة وصناعة عجمان، البرنامج التدريبي «التطوير والتأهيل الوظيفي»، والذي يستهدف الفئة التنفيذية لموظفي الغرفة، ويستمر لمدة أسبوع كامل.

وتسعى الغرفة من خلاله، إلى تقديم دورات تدريبية لموظفيها، حول حقوق وواجبات الموظفين، وبروتوكولات العمل المتبعة في مكان العمل، وسبل إدارة الوقت والذات، والتحكم في ضغوط العمل، ومهارات وأدوات الاتصال والتواصل الفعال مع المتعاملين، ومفاتيح الإبداع والابتكار في العمل.

ويقدم البرنامج التدريبي 5 دورات تدريبية متخصصة، الأولى حول «حقوق وواجبات الموظف»، بهدف تعريف الموظف بواجباته تجاه العمل، وأبرز بنود قانون العمل التي توضح حقوقه، مع التعرف إلى قواعد السلوك في العمل، ونظام الإجازات والترقيات وساعات العمل، وخطة المعاش التقاعدية. والدورة التدريبية الثانية بعنوان «الإتيكيت والبروتوكول في العمل»، وتتناول مفهوم البروتوكول والإتيكيت في العمل، ومهارات التواصل والتعامل مع كبار الشخصيات.

والدورة الثالثة حول «إدارة الوقت والذات والتحكم في ضغوط العمل»، والتي تسلط الضوء على مفهوم واستراتيجيات إدارة الوقت، وعوامل إهدار الوقت في بيئة العمل، إلى جانب الاستراتيجيات العشر لمضاعفة الإنتاجية واستثمار الوقت، ومحور ضغوط العمل، وأساليب وتقنيات إدارة هذه الضغوط بشكل صحيح.

وتهدف الدورة التدريبية الرابعة، إلى تدريب الموظفين على تطبيق المهارات اللازمة للتواصل بشكل فعال، وتحسين قدراتهم على التواصل مع ثقافات مختلفة، مع تعلم طرق استعمال تقنيات الإنصات الفعال، وإدارة النزاعات مع الآخرين، والتعامل مع النقد، والإفادة بالرأي بطريقة بناءة. كما يشمل البرنامج، التعرف إلى أدوات التواصل مع المتعاملين من استخدام لغة إيجابية والتعامل مع المفاجآت، والتحلي بمهارات الإقناع. كذلك يقدم البرنامج تعريفاً لنظم الدعم التقنية والفنية والخدمية في إدارة علاقة المتعاملين.

وتتناول الدورة التدريبية الخامسة، محور «مفاتيح الإبداع والابتكار في العمل»، حيث تعزز قدرات الموظفين على الإخلاص في العمل، وأداء المهام الوظيفية بكفاءة عالية، وكسب ثقة الآخرين واحترامهم، مع فهم سبل تحويل الأفكار الإبداعية إلى ممارسات ابتكارية، والتعرف إلى التخطيط الإداري، وأثره في الأداء المؤسسي الفعال.

وأكدت خولة خلفان المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في الغرفة، الحرص على توفير منظومة متكاملة من البرامج التدريبية والتطويرية للموظفين، والتي تسمح لهم الارتقاء بقدراتهم، وتطوير مهاراتهم الوظيفية وفق أفضل المعايير، لتحقيق أعلى مستويات من الأداء والتميز الفردي والمؤسسي.

وأضافت: من خلال البرنامج التدريبي، نقدم لموظفي الغرفة دورات تدريبية مكثفة ومتخصصة بعدة مجالات، تضمن حصولهم على جميع المعارف والخبرات اللازمة للتعرف إلى حقوقهم وواجباتهم في بيئة العمل، مع ضمان تقديم فرص متكافئة لهم جميعاً للتدريب والتطوير، من خلال العديد من البرامج والدورات التخصصية التي يتم تنظيمها على مدار العام. وسيتم إجراء اختبار نهائي للموظفين، بعد انتهاء البرنامج التدريبي، للتأكد من حصولهم على الفائدة القصوى منه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً