مهمة «مسبار الأمل» تنال جائزة «كلارك 2020» لمساهمتها في استكشاف الفضاء

مهمة «مسبار الأمل» تنال جائزة «كلارك 2020» لمساهمتها في استكشاف الفضاء







هنأت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، عبر حسابها على «انستغرام»، فريق مهمة مسبار الأمل الإماراتية، مؤكدة أن المهمة مُنحت جائزة الإنجاز الدولي في حفل توزيع جوائز السير آرثر كلارك لعام 2020، على نجاحها في جعل الإمارات خامس دولة تصل إلى المريخ وعلى تأثيرها وإنجازاتها حتى…

هنأت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، عبر حسابها على «انستغرام»، فريق مهمة مسبار الأمل الإماراتية، مؤكدة أن المهمة مُنحت جائزة الإنجاز الدولي في حفل توزيع جوائز السير آرثر كلارك لعام 2020، على نجاحها في جعل الإمارات خامس دولة تصل إلى المريخ وعلى تأثيرها وإنجازاتها حتى الساعة.

وكان فريق عمل الإمارات لاستكشاف المريخ بقيادة عمران الشرف، مدير مشروع مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ (مسبار الأمل) في مركز محمد بن راشد للفضاء، حاز على جائزة الإنجاز الدولية في 29 يونيو الماضي، من الجمعية البريطانية للكواكب التي تقوم بتنظيم وإدارة الجوائز بالتعاون مع مؤسسة أرثر كلارك التي تختار الفائز بالجائزة الدولية.

وكتبت الجمعية على موقعها: «أحسنتم صنعاً، عمل هائل، الدكتور عمران شرف وفريق «مسبار الأمل» الإماراتي، الفائزون بجائزة الإنجاز الدولية هذا العام..».

وتسلم الجائزة منصور عبد الهول، سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، نيابة عن مهمة مسبار الأمل خلال مناسبة التي أقامتها الجمعية البريطانية للكواكب بعنوان «إعادة اختراع الفضاء» في مركز مؤتمرات الملكة إليزابيث الثانية في وستمنستر بلندن.

شكر

وقد أعربت معالي سارة الأميري في تغريدتها أيضاً على«تويتر» عن شكرها على تقديم الجائزة، قائلة: «أود أن أشكر «الجمعية البريطانية للكواكب – سبايسفلايت» ومؤسسة آرثر سي كلارك على تقديرهم لمساهمة مهمة مسبار الأمل في مجتمع الفضاء، والآن يتطلع فريق مهمة مسبار الأمل إلى تعزيز مساهماتهم مع مجموعات البيانات الأولى المقرر إصدارها في أكتوبر 2021».

وتمنح جائزة الإنجاز الدولية عادة على إنجاز أو إنجازات العمر لفريق دولي أو فرد، إنجازات مهمة أو بارزة، والتي إما تتميز أو تعزز جانباً دولياً مهماً في مجال النشاط الفضائي.

أما الجهات المانحة، فهي الجمعية البريطانية للكواكب التي تعد أقدم منظمة في العالم مكرسة لدعم وتعزيز استكشاف الفضاء والملاحة الفضائية، ومؤسسة آرثر سي. كلارك، وهو كاتب ومخترع ومستكشف تحت البحار ومضيف سلسلة تلفزيونية وقد شغل منصب رئيس الجمعية البريطانية للكواكب من 1946 إلى 1947 ومرة أخرى في 1951 إلى 1953. وكان دوماً من دعاة السفر إلى الفضاء ومن أبرز أعماله مشاركته في كتابة سيناريو فيلم «أوديسة الفضاء 2001» عام 1968، الفيلم الأكثر تأثيراً على الإطلاق.

وسوف يستمر مسبار الأمل الذي يدور حالياً حول المريخ في مهمة علمية لمدة عامين للحصول على صورة كاملة للغلاف الجوي، وكان المهندس عمران شرف أكد مراراً أن: «الموضوع المتكرر داخل مهمة مسبار الأمل لا يقتصر فقط على إرسال مسبار الأمل إلى المريخ فحسب، بل أيضاً على استحضار الأمل للمنطقة من خلال إلهام الشباب العربي وتمكينهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً