«الخارجية» تدعو المواطنين الحصول على تأمين صحي ضد «كورونا» قبل السفر

«الخارجية» تدعو المواطنين الحصول على تأمين صحي ضد «كورونا» قبل السفر







نصحت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، مواطني الدولة المتوجهين للسفر إلى الخارج خلال الفترة الحالية، بالحصول على تأمين طبي عالمي يتضمن تأمين ضد فيروس كوفيد 19، والالتزام بتعليمات السلامة والوقاية الصادرة من قبل الوجهات المقصودة.

ff-og-image-inserted

نصحت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، مواطني الدولة المتوجهين للسفر إلى الخارج خلال الفترة الحالية، بالحصول على تأمين طبي عالمي يتضمن تأمين ضد فيروس كوفيد 19، والالتزام بتعليمات السلامة والوقاية الصادرة من قبل الوجهات المقصودة.

ودعت الوزارة ضرورة الاطلاع على إرشادات السفر خلال «كوفيد 19» التي توفرها عبر البوابة الإلكترونية الخاصة بالوزارة، مؤكدة أنه الإصابة بفيروس «كورونا»، أثناء التواجد في الخارج، يتوجب التواصل مع بثة الدولة في الوجهة المقصودة والالتزام بإجراءات العزل المتبعة في الوجهة، مع التسجيل في خدمة تواجدي قبل السفر.

وتوفر وزارة الخارجية والتعاون الدولي، بالتعاون مع الشركة الوطنية للضمان الصحي (ضمان)، برنامج تأمين السفر الدولي للحالات الصحية الطارئة التي قد يتعرض لها المواطن خارج الدولة. ويهدف البرنامج إلى تجنيب المواطنين وأفراد أسرهم من مخاطر الحالات الصحية الطارئة وتكبد مبالغ إضافية خلال تواجدهم خارج الدولة.

ويوفر البرنامج تغطية صحية واسعة وشاملة حول العالم، بكلفة تصل إلى 500 ألف درهم للشخص في العام، ويتميز بنظام الدفع المباشر، بمعنى أنه سيتم سداد تكاليف العلاج مباشرة من قبل برنامج مسافر، بعكس بعض البرامج الأخرى التي تُلزم المؤمن عليه بدفع التكاليف كلها، ومن ثم تعويضه لاحقاً. ويغطي البرنامج جميع خدمات الطوارئ، سواءً كانت داخل المستشفى أم خارجه، ويمكن للمؤمن عليهم التواصل مع مركز اتصال متخصص يعمل على مدار الساعة وطوال أيام السنة.

من جانبها طرحت شركات تأمين محلية، عروضا تنافسية على وثائق تأمينية ضد «كورونا» تستهدف المواطنين والمقيمين المسافرين إلى الخارج خلال العطلة الصيفية، وصلت التخفيضات إلى 20 % لفئة المطعمين بأحد لقاحات «كورونا»، فيما تباينت الشروط والأحكام وتفاوتت أسعار وثائق التأمين ضد «كورونا» بين الشركات.

وتضمنت التغطية التأمينية المصاريف الطبية الطارئة والنفقات الطبية المتعلقة بـ«كورونا»، بالإضافة إلى تكاليف الحجر الصحي في حال التعرض للإصابة أثناء السفر. ونبهت شركات تأمين على المتعاملين، قراءة الاستثناءات من الشروط والأحكام بعناية والتأكد من فهم بالضبط «ما هو مغطى» و«ما لم يتم تغطيته»، وماذا تفعل إذا احتجت إلى تقديم مطالبة.

وشددت على أهمية الحصول على المعلومات المتعلقة بوجهة السفر الخاص بالمسافر قبل شرائه لوثيقة تأمين سفر، ومتابعة اخر المستجدات الرسمية المتعلقة بتفشي وباء فيروس كورونا المستجد الصادرة من قنوات منظمة الصحة العالمية لكي تبقوا على اطلاع بخصوص الفيروس حول العالم.

ونصحت المسافرين في ضوء التزايد السريع في قرارات حظر السفر في عدة بلدان، التأكد قبل شراء وثيقة تأمين سفر أولاً من عدم وجود حظر سفر خلال تاريخ السفر، إذ أن الوثائق التي تم شراؤها خلال فترة حظر سفر معلنة مسبقاً سوف لن تكون صالحة خلال تلك الفترة.

جدير بالذكر أن عدد الدول التي تسمح بسفر المواطنين إليها بلغ 84 دولة، من بينها 64 دولة لا تطبق الحجر الصحي على القادمين، وفق شروط متفاوتة من بينها الحصول على جرعتي التطعيم والفحص المسبق لـ«كوفيد – 19» قبل وقت محدد من السفر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً