ألمانيا تجري تحقيقاً مع موظف استخبارات بتهمة إفشاء أسرار الدولة

ألمانيا تجري تحقيقاً مع موظف استخبارات بتهمة إفشاء أسرار الدولة







يحقق مكتب المدعي العام الاتحادي في ألمانيا مع موظف في المكتب الإقليمي لهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) بولاية ميكلنبورغ-فوربومرن بتهمة إفشاء أسرار الدولة. وأعلنت وزارة الداخلية المحلية في الولاية مساء أمس الجمعة، أنها تعهدت للمدعي العام “بالدعم الكامل” في التحقيق، مضيفة أنه تم إيقاف الموظف المعني عن العمل مؤقتا كإجراء احترازي، كما أشارت إلى أن مراعات مبدأ المتهم…




(أرشيف)


يحقق مكتب المدعي العام الاتحادي في ألمانيا مع موظف في المكتب الإقليمي لهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) بولاية ميكلنبورغ-فوربومرن بتهمة إفشاء أسرار الدولة.

وأعلنت وزارة الداخلية المحلية في الولاية مساء أمس الجمعة، أنها تعهدت للمدعي العام “بالدعم الكامل” في التحقيق، مضيفة أنه تم إيقاف الموظف المعني عن العمل مؤقتا كإجراء احترازي، كما أشارت إلى أن مراعات مبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته.

وأعلن وزير الداخلية المحلي في الولاية، تورستن رينتس، أنه سيخطر لجنة الرقابة البرلمانية في برلمان الولاية بالمسألة.

وتعود التحقيقات إلى أحداث وقعت في عام .2020 ولم تفصح الوزارة عن تفاصيل أخرى.

ووفقاً لتحقيق استقصائي أجرته مجلة “دير شبيغل” وإذاعة وسط ألمانيا (إم دي آر)، يُشتبه في تورط عميل سري سابق في خطط اغتيال ناشط شيشاني بالقرب من ميونخ. ويشتبه في أن ضابط الاستخبارات أفشى للمخبر عنوان الشيشاني.

ويقبع العميل السري السابق في السجن منذ نهاية العام الماضي.

وتم الكشف عن خطة القتل بعدما سلم رجل آخر استأجرته الشيشان لإتمام عملية الاغتيال نفسه للسلطات الألمانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً