من اليوم… حظر بيع أدوات الطعام البلاستيكية في الاتحاد الأوروبي

من اليوم… حظر بيع أدوات الطعام البلاستيكية في الاتحاد الأوروبي







من المقرر أن تختفي من ألمانيا وجميع الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي جميع المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد من الأسواق اعتباراً من اليوم السبت، حسبما تنص قاعدة فرضها الاتحاد الأوروبي بشأن حظر أدوات الطعام البلاستيكية منذ عام 2019. ويؤثر الحظر، الذي يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم 3 يوليو (تموز) 2021، على المنتجات البلاستيكية التي تستخدم …




alt


من المقرر أن تختفي من ألمانيا وجميع الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي جميع المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد من الأسواق اعتباراً من اليوم السبت، حسبما تنص قاعدة فرضها الاتحاد الأوروبي بشأن حظر أدوات الطعام البلاستيكية منذ عام 2019.

ويؤثر الحظر، الذي يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم 3 يوليو (تموز) 2021، على المنتجات البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة، مثل أدوات المائدة والأطباق وقش الشرب وأعواد التقليب وأعواد مسحات القطن وعصي البالونات البلاستيكية.
كميات كبيرة في الأسواق
ولم يعد مسموحاً بتداول عبوات وأكواب مشروبات مصنوعة من الستايروفوم في الأسوق. واعتباراً من الآن، سيتعين على تجار التجزئة استخدام بدائل قابلة لإعادة الاستخدام مصنوعة من الزجاج أو المعدن.
ولا يزال من الممكن بيع المنتجات أحادية الاستخدام التي لا تزال متوفرة. ويفترض الاتحاد الألماني للتجارة أنه لا تزال هناك “كميات كبيرة” سيحتاج القطاع إلى بيعها. ولم يفصح الاتحاد عن كميات محددة.
ملصقات لتوعية المستهلكين
وبالإضافة إلى حظر المواد المذكورة أعلاه، سيُفرض في ألمانيا وضع ملصقات خاصة بالمنتجات التي تُستخدم مرة واحدة، والتي لا توجد عروض بديلة لها. وتشمل هذه منتجات النظافة الشخصية وأكواب السفر المصنوعة من البلاستيك والسجائر ذات المرشحات البلاستيكية. وتهدف الملصقات إلى تحذير المستهلكين من الأضرار البيئية التي يسببها البلاستيك وإرشادهم إلى التخلص الصحيح منها.

وتقع مسؤولية التنفيذ الوطني لقواعد الاتحاد الأوروبي بشأن حظر أدوات المائدة البلاستيكية على عاتق الدول الأعضاء.
ووفقاً لمتحدثة باسم البرلمان الأوروبي، لن تتوفر بيانات أكثر موثوقية بشأن وضع التنفيذ إلا بعد الموعد النهائي في 3 يوليو (تموز) الجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً