“الانتقالي الجنوبي” يتهم الحكومة اليمنية بعرقلة “اتفاق الرياض”

“الانتقالي الجنوبي” يتهم الحكومة اليمنية بعرقلة “اتفاق الرياض”







قال المجلس الانتقالي الجنوبي أمس الجمعة، إنه يسعى جاهداً لتنفيذ اتفاق الرياض، على الرغم من العراقيل المفتعلة من قبل الطرف الآخر، في إشارة الى الحكومة اليمنية، منذ حوارات ما قبل التوقيع على الاتفاق. وأضاف المجلس في بيان “لا زالت العراقيل تنتج نفسها في كل مرحلة لمحاولة إفشال جهود ومساعي المملكة العربية السعودية”.وجدد المجلس رفضه…




مجلس الانتقالي الجنوبي (أرشيف)


قال المجلس الانتقالي الجنوبي أمس الجمعة، إنه يسعى جاهداً لتنفيذ اتفاق الرياض، على الرغم من العراقيل المفتعلة من قبل الطرف الآخر، في إشارة الى الحكومة اليمنية، منذ حوارات ما قبل التوقيع على الاتفاق.

وأضاف المجلس في بيان “لا زالت العراقيل تنتج نفسها في كل مرحلة لمحاولة إفشال جهود ومساعي المملكة العربية السعودية”.

وجدد المجلس رفضه لما وصفها بـ “أساليب الاستقواء وتمكين العناصر الإرهابية(قوات الجيش الحكومي) بمناصب أمنية وعسكرية”.

وأردف بالقول “ما تتعرض له مديرية لودر، بمحافظة أبين جنوبي البلاد، كجرائم ضد الإنسانية من قتل وجرح وترويع للمدنيين وقصف للمدينة ما هو إلا امتداد لمسلسل دموي تم الإعداد له سلفاً”.
وتابع “ما يقوم به الطرف الآخر من جرائم وخروقات سياسية وإدارية وعسكرية تمثل في مجملها تصعيداً خطيراً وانقلاباً خطيراً على مضامين اتفاق الرياض، وفي مقدمة تلك الخروقات، توجيه وزراء حكومة المناصفة بمغادرة العاصمة عدن بغرض تعطيل عمل المؤسسات والتنصل عن مسؤوليتها”.

وحذر المجلس، من أن الطرف الآخر “يمارس إجراءات عسكرية وسياسية تصعيدية خطيرة، ستحول دون تنفيذ بنود الاتفاق”.

وفي وقت سابق اليوم، رحبت الحكومة الشرعية، ببيان للملكة السعودية، الصادر فجر اليوم الجمعة، والذي دعا طرفي اتفاق الرياض “للاستجابة العاجلة لما تم التوافق عليه”، مؤكدة أن نهجها الدائم “هو احترام هذه الالتزامات”.

وشهدت محافظتا شبوة وأبين خلال الأيام الماضية، توترات أمنية بين قوات الجيش الحكومي، والمجلس الانتقالى الجنوبي، فيما أصدر المجلس قرارات سياسية وعسكرية وإدارية متجاوزاً صلاحية الحكومة المشكلة حسب اتفاق الرياض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً