مصالحة درعا تنهار ودوريات أمريكية شرق الفرات

مصالحة درعا تنهار ودوريات أمريكية شرق الفرات







تجدد التوتّر الأمني في محافظة درعا جنوبي سوريا، بعد اغتيال مجهولين ضابطاً في الفرقة الرابعة بالجيش السوري في بلدة نهج. وأدى الاغتيال لحالة من الاستنفار الأمني في البلدة وانتشار لقوات الجيش، فيما جرت حملات اعتقال لمشتبهين. وأفاد ناشطون محليون في درعا، بأنّ مسلحين مجهولين اقتحموا المشتل الزراعي في بلدة نهج، وأطلقوا النار على الضابط ومرافقيه،…

تجدد التوتّر الأمني في محافظة درعا جنوبي سوريا، بعد اغتيال مجهولين ضابطاً في الفرقة الرابعة بالجيش السوري في بلدة نهج. وأدى الاغتيال لحالة من الاستنفار الأمني في البلدة وانتشار لقوات الجيش، فيما جرت حملات اعتقال لمشتبهين. وأفاد ناشطون محليون في درعا، بأنّ مسلحين مجهولين اقتحموا المشتل الزراعي في بلدة نهج، وأطلقوا النار على الضابط ومرافقيه، ما أدى إلى إصابة أحدهم منهم بجروح متفاوتة. وتشهد محافظة درعا تصعيداً أمنياً، بعد انهيار الاتفاق بين الفصائل المسلحة والحكومة السورية، الأمر الذي أدى إلى توترات أمنية على مدار الأشهر الماضية.

وأكّد ناشطون ميدانيون في درعا، أن الميليشيات الإيرانية تسعى لاقتحام البلدات التي عقدت فيها الفصائل المسلحة مصالحة مع الجيش السوري، فيما لوحت روسيا باستخدام القوة ضد المسلحين وفرض حظر تجول في المدينة، فيما بدأ الجيش السوري بوضع الحواجز بين البلدات بعد عمليات اغتيال طالت عدداً من ضباط الجيش.

وشمال شرقي سوريا، جدد الجيش الأمريكي دورياته العسكرية في الشمال على الحدود السورية التركية، إذ سيرت القوات الأمريكية، أمس، دورية عسكرية بريف مدينة ديرك على الحدود السورية التركية أقصى شمال شرقي سوريا.

وتحركت الدوريات الأمريكية التي تألفت من أربع مدرعات عسكرية على طول الشريط الحدودي مع تركيا، إذ وصلت في ساعات الصباح إلى قرية عين ديوار الحدودية مع الجانب العراقي. وتأتي هذه الدوريات على الشريط الحدودي بعد أن توقفت طوال الأسابيع الماضية، بعد اعتراض دورية روسية رتل عربات أمريكية في تل تمر الأسبوع الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً