احتجاجات شعبية مع استمرار تردي الأوضاع المعيشية في لبنان

احتجاجات شعبية مع استمرار تردي الأوضاع المعيشية في لبنان







أقدم عدد من المواطنين في لبنان اليوم الجمعة على قطع الطرقات في عدد من المناطق بسبب تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية. وشهدت محطات الوقود في شمال البلاد وجنوبها مشاجرات على خلفية تعبئة البنزين بعد انتظار المواطنين في طوابير لساعات أمامها.طوابير الانتظار الطويلة أمام محطات الوقود صارت النشيد الوطني اليومي للبنانيين الذين يعيشون أزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ تأسيس…




alt


أقدم عدد من المواطنين في لبنان اليوم الجمعة على قطع الطرقات في عدد من المناطق بسبب تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وشهدت محطات الوقود في شمال البلاد وجنوبها مشاجرات على خلفية تعبئة البنزين بعد انتظار المواطنين في طوابير لساعات أمامها.

يذكر أن بعض محطات الوقود في عدد من المناطق توقفت عن العمل منذ أيام بسبب عدم توفر مادة البنزين، فيما شهدت محطات أخرى اصطفاف المواطنين بسياراتهم في طوابير أمامها لتلبية احتياجاتهم بما لديها من مخزون.

بالرغم من رفع سعر المحروقات بعد أن أعطى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب منذ أيام موافقة استثنائية على اقتراح وزير المالية بالسماح بتمويل استيراد المحروقات على أساس تسعيرة 3900 ليرة لبنانية بدلاً من 1500 ليرة لبنانية لدولار الواحد، لفترة ثلاثة أشهر المقبلة، إلا أن أزمة توافر المحروقات متواصلة.

واتخذ أصحاب المولدات الخاصة للكهرباء قراراً بإطفاء مولداتهم في معظم المناطق اللبنانية لحوالي 8 ساعات في اليوم بسبب نفاذ مادة المازوت من خزانات المحطات، في حين بلغت ساعات انقطاع التيار الكهربائي الذي تؤمنه مؤسسة كهرباء لبنان نحو 22 ساعة يومياً في معظم المناطق اللبنانية.

يشهد لبنان أزمة اقتصادية ومالية حادة أدت إلى تجاوز سعر صرف الدولار 17000 ليرة لبنانية، وبسبب هذه الأزمة تراجعت القدرة الشرائية للمواطنين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً