جريمة مروعة تنهي حياة زوجة رياضي مشهور وابنتهما حرقاً في الجزائر

جريمة مروعة تنهي حياة زوجة رياضي مشهور وابنتهما حرقاً في الجزائر







استفاقت مدينة عنابة (600 كيلومتر شرقي العاصمة الجزائرية) فجر اليوم الجمعة على وقع جريمة مروعة استهدفت منزل رياضي مشهور حرقاً في منطقة حجر الديس (15 كيلومتراً عن مقر المدينة) ما أدى إلى وفاة زوجته (53 عاماً) على الفور وابنتهما شيماء (24 عاماً) متأثرة بحروقها البالغة من الدرجة الثالثة في المستشفى بينما فتحت السلطات تحقيقاً حول…

استفاقت مدينة عنابة (600 كيلومتر شرقي العاصمة الجزائرية) فجر اليوم الجمعة على وقع جريمة مروعة استهدفت منزل رياضي مشهور حرقاً في منطقة حجر الديس (15 كيلومتراً عن مقر المدينة) ما أدى إلى وفاة زوجته (53 عاماً) على الفور وابنتهما شيماء (24 عاماً) متأثرة بحروقها البالغة من الدرجة الثالثة في المستشفى بينما فتحت السلطات تحقيقاً حول الواقعة.

وقالت مصادر تحدثت لـ«البيان» إن مجهولين أضرموا النار في منزل الرياضي المشهور في رياضة الكاراتيه، ومسؤول نادٍ رياضي، بوشارف فوزي، فجر اليوم، ما أدى إلى وفاة زوجته متأثرة بحروق خطيرة ثم ابنتهما شيماء أيضاً بعد لحظات فقط.

وذكرت المصادر ذاتها أن وحدات الدفاع المدني التابعة لولاية «محافظة» عنابة تدخلت فور ورود البلاغ عند الساعة الثالثة فجراً بتوقيت الجزائر، وأن منزله احترق بالكامل، فيما تمكنت عناصر الإطفاء من إخماد النيران وإخراج الجميع من موقع الحريق.

وأشارت المصادر ذاتها أيضاً إلى أن النيران أتت على كل أروقة وزوايا المنزل موضحة أنه إلى جانب خسائر في الأرواح فإن الحادث أسفر عن خسائر مادية كبيرة إذ احترقت جميع محتويات المنزل وتحول المنزل إلى اللون الأسود نتيجة الحريق.

وخلقت الفاجعة حالة من الهلع والرعب وسط سكان المنطقة والولاية أيضاً بعدما انتشر الخبر سريعاً، مطالبين السلطات بسرعة الكشف عن ملابسات هذه الجريمة المروعة التي أثارت الذعر والخوف وسط السكان الذين باتوا يطالبون بانتشار دوريات الشرطة في المنطقة من أجل حماية السكان، كما طالبوا بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة في حين بدأت السلطات المحلية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وفتح تحقيق لكشف ملابسات الحادث خاصة وأن الجريمة مست الأسرة الرياضية الجزائرية بالكامل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً