الرئيس الألماني: بوادر صحوة سياسية في إسرائيل

الرئيس الألماني: بوادر صحوة سياسية في إسرائيل







يرى الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير حركة جديدة في السياسة والمجتمع في إسرائيل بعد تغيير الحكومة. وقال شتاينماير، اليوم الجمعة، في ختام زيارته الرسمية لإسرائيل، والتي استغرقت 3 أيام: “بعد سنوات من الركود السياسي هنا في إسرائيل أربع انتخابات في غضون عامين بدون حكومة مستقرة يمكن الآن الشعور بشيء مثل صحوة سياسية”، مضيفاً أنه لمس ذلك في …




الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير (أرشيف)


يرى الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير حركة جديدة في السياسة والمجتمع في إسرائيل بعد تغيير الحكومة.

وقال شتاينماير، اليوم الجمعة، في ختام زيارته الرسمية لإسرائيل، والتي استغرقت 3 أيام: “بعد سنوات من الركود السياسي هنا في إسرائيل أربع انتخابات في غضون عامين بدون حكومة مستقرة يمكن الآن الشعور بشيء مثل صحوة سياسية”، مضيفاً أنه لمس ذلك في جميع محادثاته خلال الزيارة.

وزار شتاينماير برفقة نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين قبر رئيس الوزراء الأول لإسرائيل، ديفيد بن غوريون، وزوجته باولا، في صحراء النقب.

وقال شتاينماير إنه “سعيد لأنه كان في زيارة الوداع هذه مع نظيره ريفلين، الذي يوشك أن يغادر منصبه، وقال: “تأثرت أيضاً لأن هذا الوداع جرى في النهاية عند قبر مؤسس الدولة بن غوريون”.

ويحكم ائتلاف من 8 أحزاب إسرائيل.

وقال شتاينماير: “من نافلة القول إنه ليس بالمهمة السهلة أن تحكم بكوكبة من 8 أحزاب بلداً لا يزال يتميز بمجموعة متنوعة من الصعوبات.. لكن انطباعي من المحادثات هو أن هناك تكريس لأهم المهام اليومية بشكل عملي للغاية”.

مضيفاً أن “الحكومة يبدو أنها تحاول سد بعض الخنادق التي فتحها الاستقطاب خلال السنوات الماضية”.

وأجرى شتاينماير محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت ووزير الخارجية غايير لابيد أمس الخميس.

والتقى على الغداء بخليفة ريفلين، إسحاق هيرتسوج، الذي تم انتخابه بالفعل.

وزار شتاينماير مع ريفلين اليوم الجمعة معهد أبحاث الصحراء في جامعة بن غوريون بالنقب، حيث أطلعته الطالبة فيرينا شتورم، القادمة من ألمانيا، على أعمالها البحثية على اللدائن الدقيقة في الأنهار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً