أمريكا تشيد بدور الإمارات الرائد في ملف تغيّر المناخ

أمريكا تشيد بدور الإمارات الرائد في ملف تغيّر المناخ







قال المبعوث الخاص للرئيس جو بايدن لشؤون المناخ، جون كيري، يوم الخميس، إن الإمارات العربية المتحدة تقوم بدور رائد في دفع سياسات تغير المناخ، وإنها تقود مبادرات في الزراعة الذكية مناخياً، ووضعت الحفاظ على التنوع البيولوجي على رأس أولوياتها.

قال المبعوث الخاص للرئيس جو بايدن لشؤون المناخ، جون كيري، يوم الخميس، إن الإمارات العربية المتحدة تقوم بدور رائد في دفع سياسات تغير المناخ، وإنها تقود مبادرات في الزراعة الذكية مناخياً، ووضعت الحفاظ على التنوع البيولوجي على رأس أولوياتها.

وأكد كيري في إيجاز صحفي هاتفي حضرته «البيان»، مساء اليوم، للحديث عن نتائج زيارته الأخيرة إلى المنطقة، أنه اطّلع على المبادرات الزراعية وناقش الخطط التي تتبعها بعض الدول فيما يتعلق بحماية المناخ والبيئة والتوسع في مجالات الطاقة المتجددة. مشيراً إلى أن الإمارات ملتزمة بتبني مصادر الطاقة المتجددة على نطاق واسع كعنصر أساسي في جهود العمل من أجل المناخ، والعمل على بناء اقتصاد تنافسي ومعرفي عبر تشجيع العلوم والابتكار.

وقال المبعوث الخاص للرئيس جو بايدن لشؤون المناخ: «هناك مستوى من الإبداع يجعل الإمارات العربية المتحدة رائدة، وهذا ما نحتاجه الآن للاستفادة من السنوات العشر القادمة على أكمل وجه». وأضاف: «إنهم يتنوعون بالفعل في تطوير تقنيات الطاقة النظيفة وتوسيع نطاقها».

تخفيض الانبعاثات

في الشهر الماضي، أطلقت الإمارات أول مشروع صناعي للهيدروجين الأخضر في المنطقة. حيث يعد هذا المشروع التجريبي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر، الذي يعد مصدراً واعداً للطاقة ومن بين المصادر الصديقة للبيئة، ويمكن من تخفيض الانبعاثات من ثاني أكسيد الكربون على مستوى العالم.

وقال كيري: «ستعلن المملكة العربية السعودية عن مبادرة الهيدروجين الأخضر، والتي تعد مساهماً محتملاً مهماً في التحول في مزيج الطاقة لدينا في الوقت الحالي».

ورحب مبعوث الرئاسي الأمريكي للتغير المناخي الشهر الماضي بطلب دولة الإمارات استضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28) في أبوظبي عام 2023.

إشراك أمريكا

إلى ذلك، يسعى كيري لإعادة إشراك أمريكا في قضية تغير المناخ بعد انسحاب الإدارة السابقة للرئيس دونالد ترامب من اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015 التي تحدد أهدافاً صارمة للانبعاثات، وقال المبعوث الخاص للرئيس جو بايدن لشؤون المناخ، إن القرار الذي اتّخذه ترامب بانسحاب بلاده من اتفاقية باريس للمناخ في 2017 كان قراراً خاطئاً وغير مبني على العلم والأدلة العلمية.

ووصف المبعوث الخاص للرئيس جو بايدن لشؤون المناخ هذه الخطوة بأنها «ضربة رمزية هائلة لزخم» تغير المناخ وقال، إن بلاده تسعى من خلال قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن بالعودة للاتفاقية إلى اللحاق بالركب، واستكمال ما فقدته في هذا الملف خلال السنوات الماضية.. مؤكداً على أهمية هذه الاتفاقية في مواجهة التحديات المناخية خاصةً أنها تهدف إلى تقليل الانبعاثات الغازية. وتابع: «نخن نضغط بشدة للتعويض عن ذلك».

جديرٌ بالذكر، أنّ جون كيري يعدّ أول مبعوث رئاسي أمريكي خاص لشؤون المناخ، وأول مسؤول على الإطلاق يحضر جلسة لمجلس الأمن القومي مخصصة لتغيُّر المناخ. الأمر الذي يعكس التزام الرئيس للتعامل مع التغيُّر المناخي باعتباره من قضايا الأمن القومي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً