«العربي للدراسات الجينية» يناقش البيانات الضخمة وعلم الجينوم

«العربي للدراسات الجينية» يناقش البيانات الضخمة وعلم الجينوم







عقد المركز العربي للدراسات الجينية، أحد مراكز جائزة حمدان الطبية، ندوته الافتراضية الرابعة عبر الإنترنت، والتي ناقشت موضوع البيانات الضخمة وعلوم الجينوم، بحضور أكثر من 450 مشتركاً من جميع أنحاء العالم. وتحدث خلال الندوة كل من الدكتورة جوليا بابتيستا عالمة سريرية بمختبر الجينوم في إكستر، حيث ناقشت موضوع «الاختبارات الجينومية للأطفال المصابين بأمراض حادة، المصابين…

عقد المركز العربي للدراسات الجينية، أحد مراكز جائزة حمدان الطبية، ندوته الافتراضية الرابعة عبر الإنترنت، والتي ناقشت موضوع البيانات الضخمة وعلوم الجينوم، بحضور أكثر من 450 مشتركاً من جميع أنحاء العالم. وتحدث خلال الندوة كل من الدكتورة جوليا بابتيستا عالمة سريرية بمختبر الجينوم في إكستر، حيث ناقشت موضوع «الاختبارات الجينومية للأطفال المصابين بأمراض حادة، المصابين بمرض نادر، وخدمة تسلسل الإكسوم السريع الوطنية في المملكة المتحدة».

والدكتور أندرياس هنشل كبير الأطباء في جامعة خليفة، وتناول موضوع «تنبؤات النمط الوراثي والنمط الظاهري باستخدام علم البيانات الجينومية: تمكين التعلم الآلي للسكان، الذين لم يتم دراستهم»، والدكتور شريف نحاس أستاذ مشارك- معهد راضي للأطفال للطب الجيني، وناقش موضوع «نظام لإيصال إدارة ممكّنة لتسلسل الجينوم السريع للأمراض الوراثية في مرحلة الطفولة»، وسيقوم بإدارة الندوة، الدكتور آشيش جها أستاذ مساعد -جامعة نيويورك أبوظبي.

ومن جانبه، صرح الدكتور محمود طالب آل علي مدير بالمركز، بأن أهمية مشاركة هذه البيانات مع الباحثين الآخرين في هذا المجال، عبر قواعد البيانات العامة، لا تقل عن أهمية توليد البيانات الضخمة. ونفخر أن قاعدة البيانات الوراثية لدى العرب، كانت واحدة من أولى المنظمات في العالم العربي، التي أدركت أهمية البيانات الجينية، وإنشاء قاعدة بيانات عامة للحفاظ على البيانات، كما أود أن أغتنم هذه الفرصة، لدعوة باحثي الجينات في المنطقة، للمساهمة ببياناتهم في قاعدة البيانات الوراثية لدى العرب، لصالح المجتمع.

استراتيجية

ويذكر أن اختيار هذا الموضوع لهذه الندوة، يأتي في إطار استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة في التصدي للأمراض الوراثية، من خلال برنامج الجينوم الإماراتي، والذي يعمل على وضع خارطة جينية للأفراد، ودمجها مع البيانات الصحية، بهدف تقديم رعاية صحية متميزة للمواطنين، اعتماداً على نتائج فحص التسلسل الجيني لكل فرد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً