«كهرباء دبي » تضيء على سلاسل بيانات شركات خدمات الطاقة

«كهرباء دبي » تضيء على سلاسل بيانات شركات خدمات الطاقة







نظم مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي ندوة إلكترونية افتراضية تحت عنوان «تحليلات سهلة ودقيقة وسريعة على مجموعات سلاسل البيانات الضخمة لشركات خدمات الطاقة»، للتعريف بتقنيات فهرسة وتحليل المجموعات الضخمة من سلاسل البيانات وما يتبعها من اكتشاف الطفرات وتفسيرها والذي يعد منهجاً أكثر دقة وسرعة من المناهج المنافسة.

نظم مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي ندوة إلكترونية افتراضية تحت عنوان «تحليلات سهلة ودقيقة وسريعة على مجموعات سلاسل البيانات الضخمة لشركات خدمات الطاقة»، للتعريف بتقنيات فهرسة وتحليل المجموعات الضخمة من سلاسل البيانات وما يتبعها من اكتشاف الطفرات وتفسيرها والذي يعد منهجاً أكثر دقة وسرعة من المناهج المنافسة.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: نعمل في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى جعل دولة الإمارات العربية المتحدة جزءاً فاعلاً ومؤثراً في المجتمع البحثي والأكاديمي العالمي، إذ نحرص على استشراف وصناعة مستقبل قطاعي الطاقة والمياه وتضمين الابتكار في مختلف استراتيجياتنا ومبادراتنا. ونسعى إلى جعل مركز البحوث والتطوير ضمن مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية منصة عالمية لاستعراض التقنيات الناشئة المتعلقة بالطاقة النظيفة والمياه.

أتمتة

وتشمل مجالات عمل المركز: الطاقة الشمسية، تكامل الشبكة الذكية، كفاءة الطاقة والمياه، إضافة إلى تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة.

أضاف معاليه: جميع عمليات هيئة كهرباء ومياه دبي مؤتمتة بالكامل بالاعتماد على أحدث الأنظمة وأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. ونعمل في الهيئة على استخدام البيانات الضخمة التي توفرها العدادات والشبكات الذكية لتعزيز توافرية وكفاءة واعتمادية خدماتنا.

كما يتم استخدام هذه البيانات لضمان كفاءة عملياتنا في إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء والمياه، بما يتيح تحسين خدماتنا المقدمة إلى المتعاملين، وتشجيع البحوث والتطوير من خلال تحديد الفرص لترسيخ تطور قطاع الطاقة ومكانة الهيئة كواحدة من أفضل المؤسسات الخدماتية على مستوى العالم التي تسخر التقنيات الإحلالية ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة في قطاع الطاقة والمياه. وإضافة إلى توفير البيانات الضخمة لأحدث المعلومات حول استهلاك المواطنين والمقيمين في دبي للطاقة والمياه، تمهد الشبكات الذكية أيضاً الطريق لإنترنت الأشياء، الذي يعتبر مكوناً رئيسياً لمدن المستقبل الذكية، في إطار تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071 لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم.

معارف

وقال الدكتور سيف المهيري، نائب الرئيس – البحوث والتطوير في الهيئة: تأتي هذه الندوة ضمن برنامج «الباحث» الذي يعمل على تطوير المواهب المحلية وتعزيز معارفهم وخبراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل، وذلك بالاعتماد على الشراكات الاستراتيجية وشبكة العلاقات الوطيدة مع أبرز الأكاديميين ورواد القطاع محلياً وعالمياً.

وأشار البروفيسور ثيميس بالباناس، أستاذ علوم الحاسوب في جامعة باريس ديكارت، خلال الندوة إلى أهمية تطوير تقنيات قادرة على إدارة وتحليل مجموعات كبيرة من سلاسل البيانات لشركات خدمات الطاقة، وزيادة الاعتماد على تقنيات تعلّم الآلة، وتوظيفها لتطوير عمل شركات الطاقة وخاصة في مجال الألواح الشمسية الكهروضوئية والطاقة النظيفة بشكل عام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً