“أبوظبي للاستثمار” يقدم دعماً بـ 15 مليون درهم لمبادرة هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة “أنجال زِ”

“أبوظبي للاستثمار” يقدم دعماً بـ 15 مليون درهم لمبادرة هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة “أنجال زِ”







أعلن “مكتب أبوظبي للاستثمار” اليوم عن شراكة مع “هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة” لتوفير الدعم للشركات الناشئة التي تعمل على تطوير الجيل التالي من الحلول التكنولوجية المبتكرة، التي تساهم في مواجهة التحديات التي تواجه أجيال المستقبل. وسيقوم مكتب أبوظبي للاستثمار بموجب هذه الشراكة بتقديم 15 مليون درهم على مدار 3 سنوات لبرنامج “أنجال زِ”، الذي يهدف إلى تحفيز وإثراء ثقافة…




alt


أعلن “مكتب أبوظبي للاستثمار” اليوم عن شراكة مع “هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة” لتوفير الدعم للشركات الناشئة التي تعمل على تطوير الجيل التالي من الحلول التكنولوجية المبتكرة، التي تساهم في مواجهة التحديات التي تواجه أجيال المستقبل.

وسيقوم مكتب أبوظبي للاستثمار بموجب هذه الشراكة بتقديم 15 مليون درهم على مدار 3 سنوات لبرنامج “أنجال زِ”، الذي يهدف إلى تحفيز وإثراء ثقافة الابتكار في قطاع الطفولة المبكرة في إمارة أبوظبي.
وكان برنامج “أنجال ز” أعلن عن بدء استقبال طلبات المشاركة للمجموعة الثانية من الشركات ورواد الأعمال المبتكرين من جميع أنحاء العالم.
وتحرص إمارة أبوظبي على توفير كل الدعم والاستثمار اللازمين لإيجاد بيئة عمل داعمة وتنافسية لشركات التكنولوجيا الناشئة، وضمان حصول هذه الشركات على التمويل اللازم لنجاح أعمالها وابتكاراتها، ويتولى مكتب أبوظبي للاستثمار دوراً مهماً لتحقيق التعاون والتكامل بين مختلف مقومات منظومة الابتكار في إمارة أبوظبي، حيث ستساهم هذه الشراكة مع هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، والتي تقام في إطار برنامج الابتكار التابع للمكتب، في تعزيز وتيرة الدعم المتاح لشركات القطاع الخاص التي تسعى لإثبات ريادتها وإنجازاتها على المستويين الإقليمي والعالمي.
وقال مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار الدكتور طارق بن هندي: “أظهر العام الماضي قدرة الشركات على تسريع وتيرة الابتكار ورفد الاقتصاد والمجتمع بتقنيات وأساليب عمل جديدة وفريدة، يشكل الابتكار محوراً رئيسياً لمواكبة المتغيرات وإيجاد الحلول للتحديات التي تواجهنا اليوم وفي المستقبل، ونتطلع لدعم وتمكين الأفكار الخلاقة والشركات الرائدة التي تعمل لتعزيز أسس التنمية المستدامة وضمان مستقبل أفضل للمنطقة والعالم.
يعمل مكتب أبوظبي للاستثمار على ربط الجهات والموارد المختلفة في إمارة أبوظبي لإيجاد بيئة عمل تساهم في نجاح وازدهار أعمال الشركات الناشئة، ونجاح الأفكار الخلاقة وتحويلها إلى مشاريع تجارية فعلية.”
ويهدف مكتب أبوظبي للاستثمار من خلال الشراكة مع هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة في برنامج “أنجال زِ” لغرس نهج الابتكار وتشجيع رواد الأعمال لتقديم حلول تقنية مبتكرة في مجال تنمية الطفولة المبكرة، وتضمنت المجموعة الافتتاحية التي اختتمت في العام 2020 دعوة مجموعة من الشركات الناشئة ورواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم لتوفير خدماتها وحلولها في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات.
من جانبها، قالت مدير عام هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة سناء محمد سهيل: “نسعى من خلال برنامج (أنجال ز) إلى غرس قيم وثقافة الابتكار في قطاع تنمية الطفولة المبكرة كممارسة مستدامة، من خلال تمكين الشركات العالمية الناشئة ورواد الأعمال والمبتكرين في هذا المجال لتطوير وتوطين حلول ابتكارية فعالة في مجالات تنمية الطفولة المبكرة على المستوى المحلي، وخلق فرص استثمارية جديدة في هذه المجالات، لذلك عملنا على تطوير برنامج قائم على الدعم والشراكة واستقطاب المعرفة، يتسق مع الثقافة المحلية ويلبي احتياجات قطاع الطفولة المبكرة في الإمارة، بالتركيز على أربعة مجالات رئيسة تتمثل في الصحة والتغذية، والتعليم والرعاية المبكرين وحماية الطفل، والدعم الأسري”.
وأشادت بجهود مكتب أبوظبي للاستثمار في دعم مسيرة الابتكار والريادة في إمارة أبوظبي، وحرصه على إرساء شراكات مثمرة ومستدامة بين القطاعين الحكومي والخاص، للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمجتمع وقطاع الأعمال، وتشجيع استثمار المعرفة باعتباره ركيزة أساسية من ركائز تنمية المجتمع والطفل، والمساهمة في خلق المزيد من فرص النمو والتطور لجميع الأطفال الصغار في الإمارة، وتوفير تقنيات متطورة وأساليب غير تقليدية تعزز جودة الرعاية الشاملة والمتكاملة المقدمة لهم، وتشجع الاستخدام الإيجابي للتكنولوجيا في تنمية الأطفال، لضمان مستقبل أكثر نمواً وازدهاراً لهم.
وتأتي شراكة مكتب أبوظبي للاستثمار مع هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة استكمالاً لمبادرة المكتب الناجحة التي أطلقتها مع منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي “Hub71” من أجل تسريع نموّ شركات التكنولوجيا الناشئة التي تتبنى تقنيات مبتكرة مفيدة وتوسعها، وتم اختيار عشر شركات ناشئة من Hub71 لتلقي أكثر من 10 ملايين درهم (2.7 مليون دولار) بعد عرض أفكارها من أجل الحصول على المنح النقدية المقدمة من مكتب أبوظبي للاستثمار، وذلك خلال يوم تدريبي للشركات جرت استضافته بالتعاون مع منظومة التكنولوجيا.

وتعمل الشركات الناجحة في مجالات مختلفة مثل تكنولوجيا الرعاية الصحية، والتكنولوجيا المالية، والتكنولوجيا الزراعية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في خطوة تعكس التزام إمارة أبوظبي بدعم الأفكار والمشاريع التكنولوجية المتنوعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً