ألمانيا تحذر من قطع العلاقات الاقتصادية مع روسيا

ألمانيا تحذر من قطع العلاقات الاقتصادية مع روسيا







حذر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، خلال زيارته لبولندا الخميس، من قطع العلاقات الاقتصادية مع روسيا. جاء ذلك في معرض حديث ماس عن الخلاف بشأن مشروع “نورد ستريم 2″، لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.وفي أعقاب لقاء مع نظيره البولندي، زبيجنيف راو، قال الوزير ماس، الذي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، إنه في حال عزل الصين …




وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)


حذر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، خلال زيارته لبولندا الخميس، من قطع العلاقات الاقتصادية مع روسيا.

جاء ذلك في معرض حديث ماس عن الخلاف بشأن مشروع “نورد ستريم 2″، لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.

وفي أعقاب لقاء مع نظيره البولندي، زبيجنيف راو، قال الوزير ماس، الذي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، إنه في حال عزل الصين في نفس الوقت فإن ذلك من شأنه أن يقرب بين البلدين ليخلقا معا أكبر منطقة اقتصادية في العالم، ” وهذا ليس خطأ فحسب، بل أمر خطير أيضاً حتى على مصالحنا الأمنية في أوروبا، ولهذا السبب لا نعتبر أن هذه هي الاستراتيجية الصائبة”.

وفي المقابل، أكد راو رفض بولندا للمشروع الذي قال إنه سيسبب عجزاً أمنياً في المنطقة.
يذكر أن بولندا ودول البلطيق وأوكرانيا من أشد المعارضين لمشروع “نورد ستريم 2″، شبه المكتمل، غير أنه يبدو أن أهم حليف لأوروبا، الولايات المتحدة، قد توصلت إلى ترضية بخصوص إتمام أنبوبي المشروع.

وتجري محادثات حالياً بين واشنطن وبرلين حول كيفية تخفيف حدة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن المشروع بالنسبة لأوكرانيا، بلد عبور الغاز الروسي إلى أوروبا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً