«أمازون» تختار الإمارات أول دولة في المنطقة لإطلاق خارطة طريق لتحقيق الاستدامة

«أمازون» تختار الإمارات أول دولة في المنطقة لإطلاق خارطة طريق لتحقيق الاستدامة







أكد رونالدو مشحور نائب رئيس شركة «أمازون» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن «أمازون» اختارت الإمارات، لإطلاق خارطة طريق «أمازون»، لتحقيق الاستدامة في المنطقة.

أكد رونالدو مشحور نائب رئيس شركة «أمازون» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن «أمازون» اختارت الإمارات، لإطلاق خارطة طريق «أمازون»، لتحقيق الاستدامة في المنطقة.

وقال مشحور إن تركيب ألوح الطاقة الشمسية على أسطح مستودع «DXB3»، الذي يقع في منطقة دبي الجنوب، ويُعَد أكبر مستودع تابع لشركة أمازون في الإمارات، هو أول مشاريعنا للطاقة المتجددة في المنطقة. الألواح الشمسية في المشروع، هي قيد التشغيل حالياً، وتشير التقديرات إلى أنها ستوفر 4.6 ملايين كيلوواط/ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً.

ومن المتوقع أن يسهم المشروع في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، بحوالي 2,500 طن سنوياً، وهو ما يعادل زراعة أكثر من 40 ألف شجرة. كما سيتم من خلال هذا المشروع، توليد 2.8 ميغاوات من الطاقة الشمسية، تغطي 60 ٪ من متطلبات الطاقة في المستودع، وهذه أعلى سعة مسموح بها في الإمارات.

وأضاف: نحن متحمسون جداً لإطلاق خارطة طريق «أمازون»، لتحقيق الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تندرج ضمن الالتزام العالمي لشركة «أمازون». نعمل بجد، وبشكل دؤوب، من خلال عملياتنا في المنطقة، لدعم مبادرة «تعهد المناخ»، وهو التزام شاركت «أمازون» في تأسيسه في عام 2019، ويهدف إلى تحقيق الحياد الكربوني في جميع عملياتها بحلول عام 2040.

وتابع: مع إطلاق خارطة طريق أمازون، لتحقيق الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سنقوم باعتماد الاستدامة في عملياتنا، من خلال ثلاث طرق: أولاً، إنشاء بنية تحتية موفرة للطاقة، بما يتماشى مع تركيز الدول في المنطقة على تقليل استهلاك الوقود الأحفوري.

ثانياً، تحويل شبكة النقل لدينا، بما يتوافق مع طموحات المنطقة للتحول إلى وسائل نقل معدومة أو منخفضة الانبعاثات الكربونية. وثالثاً، الإسهام في جهود الدول للحد من المخلفات الناتجة عن عمليات التعبئة والتغليف في «أمازون».

وقال: نؤمن بأن توفير الحلول الناجعة لأزمة التغير المناخي، هي مسؤولية مشتركة، وتتطلب تعاوناً وعملاً جماعياً بين الشركات والمنظمات والحكومات. ولتسريع عملية التقدم في توفير الحلول لهذه الأزمة، نقوم بتطوير استثمارات استراتيجية، بالإضافة إلى دعوة وتشجيع شركاء التكنولوجيا والموردين والشركات المحلية، لتصميم حلول مبتكرة للتصدي لظاهرة التغير المناخي.

كما ندعو الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للانضمام إلى أكثر من 100 شركة عالمية قامت بالتوقيع على «تعهد المناخ»، والشراكة مع «أمازون» نحو مستقبل أكثر استدامة.

وأوضح أن ظاهرة التغير المناخي، أزمة حقيقية وخطيرة، وتتطلب اتخاذ إجراءات فورية. تتفاقم أزمة المناخ في منطقة الشرق الأوسط، بسبب التطور السريع الذي تشهده المدن، وتزايد أعداد السكان، وزيادة الاستهلاك. وسيؤدي تغير المناخ، إلى ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، وستنشر الأجواء الحارة في مزيد من المناطق حول العالم، وتدوم لفترات طويلة.

كما سينخفض معدل هطول الأمطار. وأكدت الحكومات في المنطقة، عزمها على تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري، وتتخذ خطوات جادة لمواجهة أزمة المناخ، بما فيها استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، ومبادرتا «السعودية الخضراء»، و«الشرق الأوسط الأخضر» في السعودية، واستراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030.

وأضاف: لقد دخلنا الآن في مرحلة النمو، وذلك بعد أن أطلقنا الموقع الإلكتروني Amazon.ae، قبل عامين فقط. وبينما نواصل نمونا بشكل مستدام، ونستمر في الاستثمار في تقديم الخدمات لعملائنا في المنطقة، نرى أنه من واجبنا القيام بتغييرات تُحدث تحولات تتوافق مع الأجندات الوطنية للدول، مع تعزيز التعاون بين الشركات والمنظمات والحكومات، للتصدي لظاهرة التغير المناخي.

ونهدف أيضاً إلى دعم الحوارات المتعلقة بالسياسات، وتشجيع الابتكارات العاجلة والمستدامة، من أجل تحقيق نتائج أكثر فعالية وتأثيراً في جميع أنحاء المنطقة.

وقال: كجزء من خارطة طريق «أمازون»، لتحقيق الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من المقرر إطلاق منشأتين أخريين في السعودية ومصر، بحلول عام 2022. كما نبذل الجهود لتهيئة المرافق الحالية، واعتماد الطاقة الشمسية في تصميم المباني الجديدة في السنوات المقبلة.

وسنواصل العمل مع الجهات المنظمة والفاعلة في القطاع، وشركاء توفير الخدمات، للإسهام بدور نشط في دعم السياسات العامة الهادفة إلى توسيع نطاق استخدام مصادر الطاقة المتجددة في جميع أنحاء المنطقة.

وأشار إلى أن «أمازون» تخطط لتكريس مكانتها المميزة، باعتبارها محركاً للتغيير، وذلك بدءاً من الإجراءات التي نتخذها داخل شركتنا، وتوسيع نطاق هذه الحلول، لتشمل عملاءنا، والموردين، والموزعين، والبائعين. ونرحب بالشركات الأخرى لمرافقتنا في رحلتنا نحو تحقيق الاستدامة، عبر الانضمام إلى مبادرة «تعهد المناخ».

ونهدف من خلال التحفيز على إحداث التغيير على نطاق واسع في الأسواق، إلى إطلاق سلسلة من ردود الفعل الإيجابية، وتحفيز الطلب على الابتكار، والمواد المستدامة، ومصادر الطاقة البديلة. كما نشجع رواد الأعمال والشركات المحلية الناشئة، على الاستفادة من هذا الاهتمام المتزايد بتحقيق الاستدامة، والمبادرة بتصميم وتقديم حلول مبتكرة للتصدي لتغير المناخ.

وقال إن المدينة المستدامة، وهي مشروع متعدد الاستخدامات في منطقة دبي لاند، تعد واحدة من أوائل الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي وقَّعت على مبادرة «تعهد المناخ».

وتُعَد خارطة طريق الاستدامة الخاصة بنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمثابة دعوة للمشاركة في هذه المبادرة، إذ ندعو جميع المؤسسات في المنطقة، للانضمام إلى مبادرة «تعهد المناخ»، والشراكة مع أمازون، من أجل تحقيق تغيير أكثر تأثيراً في جميع أنحاء المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً