علاج جديد واعد لمرضى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

علاج جديد واعد لمرضى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه







أظهر بحث جديد أجراه مجموعة من العلماء من جامعة جنيف والمستشفيات الجامعية في سويسرا أنه يمكن علاج الأطفال والبالغين الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط دون دواء، باستخدام تقنية جديدة تسمى الارتجاع العصبي. يعاني حوالي 7٪ من الأطفال من اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه، وهو اضطراب في النمو العصبي يتسبب بصعوبات في التركيز وزيادة…




تعبيرية


أظهر بحث جديد أجراه مجموعة من العلماء من جامعة جنيف والمستشفيات الجامعية في سويسرا أنه يمكن علاج الأطفال والبالغين الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط دون دواء، باستخدام تقنية جديدة تسمى الارتجاع العصبي.

يعاني حوالي 7٪ من الأطفال من اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه، وهو اضطراب في النمو العصبي يتسبب بصعوبات في التركيز وزيادة التشتت والاندفاع وفرط النشاط، مع استمرار إصابة ثلثي المصابين بنفس الأعراض عندما يصبحون بالغين.

تُمكِّن الطريقة الجديدة مرضى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من تدريب انتباههم بناءً على ردود الفعل الفورية من مستوى نشاط الدماغ لديهم، ووجد العلماء أن لهذه التقنية تأثيرًا إيجابيًا في قدرات تركيز المرضى.

يعمل الارتجاع العصبي عن طريق استخدام مخططِ كهربيةِ الدماغ مع 64 مستشعرًا لالتقاط النشاط الكهربائي للدماغ أثناء لعب لعبة فيديو يمكن للمرضى التحكم فيها بقوة انتباههم.

وقال الدكتور توماس روس من جامعة جينيف: “إن الهدف من الارتجاع العصبي هو جعل المرضى على دراية باللحظات التي لم يعودوا فيها منتبهين. ومن خلال الممارسة، تتعلم شبكات الدماغ لتقليل هفوات الانتباه من خلال المرونة العصبية.

لتقييم الارتجاع العصبي، تم إكمال اختبار الانتباه بواسطة 25 بالغًا مصابًا باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، و 22 بالغًا من النمط العصبي وقد أظهرت النتائج أن مرضى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ارتكبوا المزيد من الأخطاء، ولكن بعد 30 دقيقة من التدريب على الارتجاع العصبي تحسنت نتائجهم.

يذكر بأن العلاجات الطبية التقليدية لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه تعمل بشكل عام عن طريق زيادة تركيز (الدوبامين) في الدماغ، لزيادة الانتباه ولكنه يترك بعض الآثار الجانبية غير السارة كالعصبية واضطراب النوم، و أيضًا زيادة خطر الإصابة باضطرابات نفسية أخرى أو أمراض القلب والأوعية الدموية، وفق ما أورد موقع “إم إس إن” الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً