نيويورك تايمز: إيران “اخترقت” مناهضي نتانياهو

نيويورك تايمز: إيران “اخترقت” مناهضي نتانياهو







كشف تحقيق في صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن إيران تجند محاربين إلكترونيين يستخدمون لخلق تحريض وبلبلة وخوف في أجزاء كاملة من قطاعات المجتمع الاسرائيلي. وبحسب التحقيق الذي يعتمد على معطيات وحقائق صفحة تويتر “فيكريفورت” FakeReporter، فإن عملاء ايرانيين تحركوا في عدة مجموعات “تلغرام” و”واتساب” استخدمها مؤيدو الاحتجاجات ضد نتانياهو، قاموا باثارة بلبلة وحرضوا لإثارة العنف ونشاطات متطرفة،…




تظاهرات في تل أبيب (نيويورك تايمز)


كشف تحقيق في صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن إيران تجند محاربين إلكترونيين يستخدمون لخلق تحريض وبلبلة وخوف في أجزاء كاملة من قطاعات المجتمع الاسرائيلي.

وبحسب التحقيق الذي يعتمد على معطيات وحقائق صفحة تويتر “فيكريفورت” FakeReporter، فإن عملاء ايرانيين تحركوا في عدة مجموعات “تلغرام” و”واتساب” استخدمها مؤيدو الاحتجاجات ضد نتانياهو، قاموا باثارة بلبلة وحرضوا لإثارة العنف ونشاطات متطرفة، وفق ترجمة موقع “i24” الإخباري.

وبحسب التقرير الأمريكي، عمدت فيس بوك، مالكة تطبيق واتساب، على حذف عدد من حسابات العملاء الإيرانيين بعد أن قامت الصحيفة بعرض المعطيات أمام الشركة التي كشفتها FakeReporter.

وقال المتحدث باسم شركة فيس بوك للصحيفة الأمريكية إن “جهات معادية وتبحث عن إثارة الخلافات في الشبكة موجودة في ايران، هي من أكثر المجموعات عنادة وشراسة في الشبكة، بما يشمل منصتنا”.

مسؤول بارز بمجتمع الاستخبارات الدولي قال للصحيفة الأمريكية أن “مجموعات تواصل اجتماعي مغلقة مثل تلغرام هي مساحة نشاط مثالية من جانب إيران للدخول إليها، لأنها تضم مجموعات متماسكة من الأشخاص مع وجهات نظر متشابهة. العملاء الإيرانيون نشروا دعاية عنيفة وحتى أنهم نشروا صوراً لرئيس الحكومة الإسرائيلية السابق بدمجه في صورة الطاغية النازي أدولف هتلر”.

وذكر التقرير أن ما كشف الإيرانيين، أنه بعد أسابيع وحتى أشهر من نشاطاتهم، التعابير المستخدمة في المنشورات شملت تعبيرات لغوية بمستوى عال إضافة إلى العامية التي أدت إلى إثارة الشكوك لدى أعضاء هذه المجموعة وإدراكهم أن الحديث مع أجانب.

وذكرت الصحيفة أن جهاز الشاباك فتح تحقيقاً حول الموضوع، فيما عقبت “تويتر بالقول إنها تزيل محتوى وملفات شخصية لنشطاء من دول تعمل على إلحاق الضرر ونشر التحريض بانتظام”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً