ولي عهد رأس الخيمة يعتمد الدليل الإرشادي لتنظيم مسائل الأحوال الشخصية

ولي عهد رأس الخيمة يعتمد الدليل الإرشادي لتنظيم مسائل الأحوال الشخصية







أصدر سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة رئيس مجلس القضاء، قرارا بشأن اعتماد الدليل الإرشادي لتنظيم القواعد الموضوعية والإجرائية في مسائل الأحوال الشخصية الذي يهدف إلى سرعة إنجاز دعاوى الأحوال الشخصية، نظرا لخصوصية تلك الدعوى وأثرها المباشر على كيان الأسرة، واتخاذ إجراءات فعّالة ومناسبة وقاطعة للنزاع ومحققة للعدالة الناجزة…

ff-og-image-inserted

أصدر سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة رئيس مجلس القضاء، قرارا بشأن اعتماد الدليل الإرشادي لتنظيم القواعد الموضوعية والإجرائية في مسائل الأحوال الشخصية الذي يهدف إلى سرعة إنجاز دعاوى الأحوال الشخصية، نظرا لخصوصية تلك الدعوى وأثرها المباشر على كيان الأسرة، واتخاذ إجراءات فعّالة ومناسبة وقاطعة للنزاع ومحققة للعدالة الناجزة لكل أفراد الأسرة، وتوحيد إجراءات قضايا الأحوال الشخصية بدءا من مرحلة التوجيه الأسري ومرورا بمرحلة تحضير الدعوى والحكم فيها ثم التنفيذ، بالإضافة إلى توحيد المعايير لتقدير النفقات والأجور وتنظيم الحضانة والرؤية.

وأوضح رئيس دائرة محاكم رأس الخيمةالمستشار أحمد محمد الخاطري أن إصدار الدليل الإرشادي الجديد واعتماده، هو بمثابة تنظيم أكبر وأعمق لقواعد ومسائل الأحوال الشخصية، ووضع آلية عمل محددة وواضحة بما يتماشى مع الشريعة الإسلامية والقوانين الاتحادية والمحلية المعمول بها، وتوحيد الإجراءات المتعلقة بدعاوى الأحوال الشخصية، وتسهيل إجراءات التقاضي، والتغلب على التحديات خلال عملية التقاضي، وتذليل الصعوبات إن وجدت.

مشيرا إلى أن هذا الدليل يعتبر بوابة للإجابة عن كل الأسئلة والاستفسارات وبيان كل القواعد والأحكام المتعلقة بالتوجيه الأسري والأحوال الشخصية بشكل مبسط وميسر بحيث يسهل وصول المعلومة بشكل أسرع للمعنيين في المحاكم وطرفي النزاع.

وأضاف رئيس دائرة المحاكم: إن متابعة وحرص سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة رئيس مجلس القضاء لمنظومة العمل القضائي في الإمارة إلى جانب إطلاق المبادرات والمشاريع المستمرة التي تهدف إلى التطوير والابتكار وتبني أفضل الممارسات العالمية، كان له بالغ الأثر في تسريع وتيرة الإنجاز في دعاوى الأحوال الشخصية وغيرها من الدعاوى والارتقاء بعمل المحاكم لبلوغ أعلى المستويات، كما أن قرار سموه الصادر بشأن الأحوال الشخصية، يساهم في الحفاظ على تماسك الأسرة وحمايتها وديمومتها، بما تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع.

ويتضمن الدليل الإرشادي التوجيه الأسري وما يثار أمامه من منازعات أسرية، وإجراءات قيد الدعوى وتحضيرها والمستندات اللازمة لسرعة نظرها والفصل فيها، ومواد التركات والتوثيقات، وأنواع النفقات والأجور وضوابط تقديرها، وبعض ضوابط إيقاع التطليق بكل أنواعه.

كما يشمل الدليل النزاع حول الحضانة ورؤية الصغير، والأوامر على العرائض في مسائل الأحوال الشخصية، وتنفيذ الأحكام الصادرة في دعاوى الأحوال الشخصية وإجراءاتها، وجداول استرشاديه لتقدير النفقات والأجور ومدة رؤية الصغير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً