صندوق النقد الدولي: ضخامة الصناديق السيادية في الإمارات تخفف تقلبات النفط

صندوق النقد الدولي: ضخامة الصناديق السيادية في الإمارات تخفف تقلبات النفط







ذكر صندوق النقد الدولي أن ضخامة صناديق الثروة السيادية التي تمتلكها الإمارات تُعد بمثابة قوة توازن مهمة تدعم اقتصاد الدولة في مواجهة التقلبات في أسعار النفط.

ذكر صندوق النقد الدولي أن ضخامة صناديق الثروة السيادية التي تمتلكها الإمارات تُعد بمثابة قوة توازن مهمة تدعم اقتصاد الدولة في مواجهة التقلبات في أسعار النفط.

وأصدر الصندوق ورقة عمل بعنوان «التجاوبات غير المتماثلة من جانب الناتج غير السلعي مع الصدمات في أسعار السلع»، يرصد فيها آليات التجاوب والتعامل من جانب مختلف حكومات العالم التي تعتمد في مواردها بصفة أساسية على عائدات تصدير السلع، مع الصدمات الاقتصادية الناجمة عن التقلبات في أسعار هذه السلع وانخفاضها على نحو مفاجئ.

وأكد الصندوق أن الإمارات بامتلاكها لصناديق ثروة سيادية ذات أصول بقيم اجمالية هائلة تستطيع التعامل على نحو جيد مع تقلبات أسعار النفط، باعتبارها واحدة من أهم الدول المنتجة والمصدرة له على مستوى العالم.

وبالتالي، فإن هذه الصناديق تساعد الإمارات على استيعاب الصدمات الناتجة عن تقلب أسعار النفط، والتخفيف من آثارها الاقتصادية السلبية إلى أقصى حد ممكن.

وأضاف الصندوق أن الحال نفسه ينطبق على كافة الدول المنتجة والمُصدرة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبصفة خاصة دول الخليج العربي.

وفي السياق نفسه، أفاد التقرير في نفس ورقة العمل بأن نسبة الدعم المخصص لاستهلاك الوقود في الإمارات إلى الناتج المحلي الإجمالي للدولة تبلغ في الوقت الحالي صفراً، وهي أدنى نسبة بين الدول المُصدرة للنفط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً