بريد إلكتروني يُفشل ادعاءات مدرسة خاصة تجاه أحد مدرسيها

بريد إلكتروني يُفشل ادعاءات مدرسة خاصة تجاه أحد مدرسيها







أسهم بريد إلكتروني بتمكين مدرس منتهية خدماته في إفشال محاولات مدرسة خاصة إلزامه دفع 39 ألفاً و742 درهماً، بعد أن أثبت البريد الإلكتروني وجود اتفاق بينه وبين المدرسة تتولى فيه الرسوم الدراسية المقررة عن أحد أبنائه، بحيث يحصل على دراسة مجانية لأحد أبنائه طول فترة عمله بالمدرسة.

أسهم بريد إلكتروني بتمكين مدرس منتهية خدماته في إفشال محاولات مدرسة خاصة إلزامه دفع 39 ألفاً و742 درهماً، بعد أن أثبت البريد الإلكتروني وجود اتفاق بينه وبين المدرسة تتولى فيه الرسوم الدراسية المقررة عن أحد أبنائه، بحيث يحصل على دراسة مجانية لأحد أبنائه طول فترة عمله بالمدرسة.

وتفصيلاً، شرعت مدرسة، انتقاماً لقيام أحد مدرسيها المنتهية خدماته، بفتح بلاغ ضدها أمام المحكمة العمالية للمطالبة بمستحقاته، في إقامة دعوى قضائية أمام محكمة أبوظبي الابتدائية، تطالب فيها المدرس، لكونه ولي أمر طالبين يدرسان في المدرسة، بسداد الرسوم الدراسية الخاصة بأبنائه، وأرفقت كشف حساب بقيمة المصاريف الدراسية المستحقة.

وقال وولي أمر الطلبة: إنه كان يعمل لدى المدرسة الشاكية، وتم الاتفاق على أن تقوم بتحمل مصاريف أحد أبنائه، إلا أنها، وعقب إنهاء عمله لديها، ولجوئه للمحكمة العمالية، تراجعت عن اتفاقها، مرفقاً في الوقت نفسه، مذكرة بها حافظة مستندات طويت على صورة عقد عمله لدى المدرسة، وصورة لبريد إلكتروني، تضمن اتفاقاً تكميلياً بشأن حصوله على دراسة مجانية لأحد أبنائه، وصورة الحكم الصادر في الدعوى العمالية.

وأشارت المحكمة إلى أن الثابت من الأوراق وجود اتفاق بين ولي أمر الطلبة والمدرسة الشاكية، ينص على عدم احتساب رسوم دراسية على طفل من أبنائه، وعليه قضت برفض طلب المدرسة مع إلزامها بالرسوم والمصاريف القضائية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً