تخريج الدفعة الأولى من برنامج ماجستير التربية الابتكارية

تخريج الدفعة الأولى من برنامج ماجستير التربية الابتكارية







دبي في 13 يونيو/وام/احتفلت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز بتخريج 12 طالبة في الدفعة الأولى من برنامج ماجستير التربية الابتكارية في جامعة الامارات العربية المتحدة ضمن برنامج استغرق سنتين. ويمثل هذا البرنامج التعليمي ثمرة تعاون بين جامعة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بكلية التربية ومؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، حيث …

دبي في 13 يونيو/وام/احتفلت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء
التعليمي المتميز بتخريج 12 طالبة في الدفعة الأولى من برنامج ماجستير
التربية الابتكارية في جامعة الامارات العربية المتحدة ضمن برنامج
استغرق سنتين.

ويمثل هذا البرنامج التعليمي ثمرة تعاون بين جامعة الإمارات العربية
المتحدة ممثلة بكلية التربية ومؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء
التعليمي المتميز، حيث تقدم مؤسسة حمدان منحا دراسية كاملة لعشرة على
الأقل كل عام من المعلمين والتربويين والقيادات التربوية من فئة
المواطنين وفق معايير واشتراطات من أهمها التميز الدراسي والوظيفي.

وعبر الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة
حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز عن سعادته بتخريج 12
طالبة من برنامج ماجستير التربية الابتكارية أحد البرامج التي تهدف الى
تعزيز الابتكار في منظومة التربية والتعليم.

وقال إن البرنامج يأتي في إطار جهود المؤسسة لتعزيز ثقافة ومناهج
الابتكار في المنظومة التعليمية في دولة الإمارات حيث يُعّد أحد
المبادرات التعليمية القيّمة الرامية الى رفد الميدان التربوي بمعلمين
وقياديين في مجال التربية الابتكارية”.

وأضاف الدكتور المهيري أن مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي
المتميز تضع الابتكار في سلم أولوياتها وهي تسعى إلى ترسيخ نموذج عالمي
مبتكر للتعليم من أجل إعداد جيل جديد متسلح بالعلم والمعرفة وملّم بأحدث
ما توصل له العالم في مجالات الابتكار”.

وأعرب الدكتور المهيري عن تقديره لوزارة التربية والتعليم وجامعة
الامارات وكذلك العاملين على برنامج ماجستير التربية الابتكارية،
متمنياً دوام التوفيق والنجاح للطلبة المتخرجين.

بدورهن، شكرت الطالبات المتخرجات مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء
التعليمي المتميز التي لا تألو جهداً في تعزيز البيئة التعليمية
وتحفيزها على الابتكار وتبادل الأفكار والمعارف التي تشجع على توليد
الأفكار الإبداعية في المجالات الحيوية كافة ولا سيما في مجال التعليم
والتربية.

تم تصميم برنامج الماجستير وفق أحدث التجارب العالمية، واعتماده محلياً
من هيئة الاعتماد في وزارة التعليم العالي، و من جهات الاعتماد في
الولايات المتحدة الامريكية، وهو أول ماجستير متخصص في تعزيز الابتكار
في إطار المدرسة .

أمل

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً