ما هي أعراض الشد العضلي المزمن وكيف يمكن تشخيصه

ما هي أعراض الشد العضلي المزمن وكيف يمكن تشخيصه







ما هي اعراض الشد العضلي المزمن وكيف يمكن تشخيصه، والشد العضلي المزمن هو حالة فجائية قد يتعرض لها الإنسان نتيجة حركة خاطئة وسرعان ما تنتهي. إلا أن البعض قد يعاني من تكرار أو استمرار الشد العضلي ليصبح مزمناً. ويحدث الشد العضلي نتيجة انقباض عضلة واحدة أو أكثر بشكل مفاجئ ولا إرادي في عضلات الساقين أو الفخذين أو القدمين أو البطن…

ما هي اعراض الشد العضلي المزمن وكيف يمكن تشخيصه، والشد العضلي المزمن هو حالة فجائية قد يتعرض لها الإنسان نتيجة حركة خاطئة وسرعان ما تنتهي. إلا أن البعض قد يعاني من تكرار أو استمرار الشد العضلي ليصبح مزمناً.

ويحدث الشد العضلي نتيجة انقباض عضلة واحدة أو أكثر بشكل مفاجئ ولا إرادي في عضلات الساقين أو الفخذين أو القدمين أو البطن أو الذراعين أو اليدين، ويستمر الانقباض عادة لمدة تتراوح بين عدة ثوان أو دقائق، كما يمكن أن يتكرر لمرات عدة خلال اليوم الواحد.

الفئات الاكثر عرضة للشد العضلي المزمن

الرياضيون اكثر عرضة للاصابة بالشد العضلي المزمن

بحسب موقع “ويب طب”، يزداد خطر الاصابة بالشد العضلي المزمن لدى الفئات التالية:

  • كبار السن نتيجة فقدان جزء من الكتلة العضلية، ما يعرضهم للإرهاق والشد العضلي.
  • الرياضيون بسبب الجفاف الناتج عن ممارسة الرياضة.
  • النساء الحوامل يصبنَ بالشد العضلي بشكل شائع.
  • الجلوس لوقت طويل.
  • المرضى بأمراض معينة مثل السكري، وأمراض الأعصاب، وأمراض الغدة الدرقية.
  • الاصابة بتصلب شرايين الأطراف، وضغط الأعصاب على العمود الفقري.
  • نقص بعض المعادن المهمة، مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم.

ما هي اعراض الشد العضلي المزمن

صعوبات النوم والالم من اعراض الشد العضلي المزمن

يعاني البعض من تقلص كامل في العضلة نتيجة الشد العضلي المزمن ما يصعب تحريكها. وفي حال كان الشد العضلي مرافقاً لمشكلة عصبية فإن الاعراض التالية يتم ملاحظتها:

  • الشعور بوخز يشبه وخز الإبر.
  • ضعف العضلات.
  • ألم في الرأس أوالظهر أوالرقبة.
  • الرعاش.
  • بطء الحركة وضعف تناسقها.
  • صعوبات النوم.
  • الرؤية المزدوجة.

كيف يمكن تشخيص الشد العضلي المزمن

يتسبب الشد العضلي المزمن بضعف العضلات

في حال الإصابة بالشد العضلي المزمن والمعاناة من اعراضه، ينصح باستشارة الطبيب المختص الذي سوف يطلب من المريض القيام بعدة فحوصات منها:

  • تعداد الدم الكامل.
  • فحص الكهارل، وتشمل: الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم.
  • فحص سكر الدم.
  • فحوصات وظائف الكلى ووظائف الغدة الدرقية.
  • فحص الفوسفوكيناز الكرياتين، في حال القلق من حدوث تلف في العضلات.
  • تخطيط كهربية العضل، في حال القلق بشأن حدوث اضطراب عضلي أو عصبي أو كلاهما.
  • اختبارات تدفق الدم إلى الساقين للتحقق من الإصابة بمرض الشريان المحيطي.

ولعلاج الشد العضلي المزمن، يمكن القيام بالإجراءات التالية:

  • تدليك العضلة المشدودة بشكل لطيف.
  • استخدام وسادة التدفئة للمساعدة على إرخاء العضلة.
  • وضع كمادات الثلج للتخفيف من ألم العضلة.
  • التوقف عن ممارسة النشاطات المسببة للشد العضلي.
  • شد الساقين وسحبها بإتجاه الأرداف في حال كان الشد في منطقة الفخذ الأمامية.

أما في حال كان الشد العضلي ناتجاً عن مشكلات عصبية، فقد يصف الطبيب أدوية مضادة للتشنج.

كيفية الوقاية من الشد العضلي المزمن

ما هي اعراض الشد العضلي المزمن وكيف يمكن تشخيصه

تجدر الإشارة إلى أنه قد يكون صعباً جداً منع حدوث الشد العضلي الذي يحصل بشكل مفاجئ وله ارتباط بعوامل عدة لا يمكن تغييرها.

إلا أن اتباع بعض النصائح قد يخفف من حدة ألم الشد العضلي المزمن ومنها:

  • الإكثار من شرب السوائل والماء، وتجنب الكحول والمشروبات الغنية بالكافيين.
  • ممارسة تمارين رياضية منتظمة والحفاظ على اللياقة البدنية.
  • تجنب ممارسة الرياضة في الطقس الحار.
  • اختيار أحذية مريحة ومناسبة للقدمين.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة تمارين خفيفة قبل النوم لتجنب حدوث الشد العضلي في الساقين ليلًا.
  • استشارة الطبيب حول إمكانية تغيير الأدوية التي تتسبب في حدوث شد عضلي كأحد الاثار الجانبية لها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً