دراسة تنفي فوائد الأسبرين لمرضى كورونا على عكس الشائع

دراسة تنفي فوائد الأسبرين لمرضى كورونا على عكس الشائع







عقار الأسبرين قد يكون من أكثر العقاقير الطبية التي تجرى عليها الأبحاث وحتى تصدر عنها المعلومات المغلوطة التي تفيد بدوره في علاج عدد من الأمراض، وفي ظل انتشار فيروس كورونا كثر الحديث عنه من حيث ارتباطه بمنع الإصابة بالفيروس أو الشفاء منه أو حتى التخفيف من أعراضه، إلا أن دراسة أتت عكس الشائع أو المتوقع وأفادت أن الأسبرين لا يحقق…

عقار الأسبرين قد يكون من أكثر العقاقير الطبية التي تجرى عليها الأبحاث وحتى تصدر عنها المعلومات المغلوطة التي تفيد بدوره في علاج عدد من الأمراض، وفي ظل انتشار فيروس كورونا كثر الحديث عنه من حيث ارتباطه بمنع الإصابة بالفيروس أو الشفاء منه أو حتى التخفيف من أعراضه، إلا أن دراسة أتت عكس الشائع أو المتوقع وأفادت أن الأسبرين لا يحقق النتائج المرجوة منه تجاه مرضى كوفيد 19 الناتج عن عدوى فيروس كورونا..

 الاسبرين لا يفيد مرضى كورونا

الأسبرين وفيروس كورونا:

أجرى الباحثون المختصون في البحث عن طرق للشفاء من فيروس كورونا عدة أبحاث حول فائدة عقار الأسبرين الشهير ومدى تأثيره على مرضى فيروس كورونا، خاصة لدى المرضى من الحالات الحرجة ومن قد يواجهون مشكلات في الدم والمعرضين لخطر الإصابة بجلطات في الأوعية الدموية.

وكانت دراسة جامعة أكسفورد جزءا من تجربة “التعافي” الأوسع نطاقا، وتهدف إلى التحقق في شتى العلاجات الممكنة للأشخاص المصابين بفيروس كورونا، ونشرها موقع “سكاي نيوز”.

وشملت الدراسة 15 ألف مريض بفيروس كورونا تطلب علاجهم، إدخالهم إلى المستشفيات، وتم منح نحو نصف المرضى 150 ملليغرام من الأسبرين يوميًا، مقارنة بالنصف الآخر الذين تلقوا الرعاية الطبية المعتادة.

نتيجة الدراسة:

وجد الباحثون في جامعة أكسفورد البريطانية أن عقار الأسبرين الرخيص والمتوفر على نطاق واسع لا يعزز فرص بقاء مرضى كورونا في المستشفيات على قيد الحياة.

ونتيجة الدراسة النهائية توصلت إلى أنه لا دليل على أن العلاج بالأسبرين يقلل الوفيات، فلا فرق كبير بين المجموعتين، إذ توفي نحو 17 بالمئة من كلا المجموعتين في المستشفى بعد 28 يومًا من العلاج.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً