فيروس كورونا حتى اللقاحات لا تكفي.. المتحور الهندي أسرع من البريطاني

فيروس كورونا حتى اللقاحات لا تكفي.. المتحور الهندي أسرع من البريطاني







أيام قليلة مرّت على تصريح وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، بأن متحور دلتا من فيروس كورونا المعروف بـ”السلالة الهندية”، ينتقل 40% أكثر من المتحور ألفا، أو المتحور البريطاني، حتى أعلنت وزارة الصحة في لندن اليوم ارتفاع النسبة إلى 60%. مادة اعلانيةفقد كشفت وزارة الصحة البريطانية، عن أن السلالة الهندية من كورونا أكثر عدوى من البريطانية بنسبة 60%، …

فيروس كورونا

أيام قليلة مرّت على تصريح وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، بأن متحور دلتا من فيروس كورونا المعروف بـ”السلالة الهندية”، ينتقل 40% أكثر من المتحور ألفا، أو المتحور البريطاني، حتى أعلنت وزارة الصحة في لندن اليوم ارتفاع النسبة إلى 60%.

مادة اعلانية

فقد كشفت وزارة الصحة البريطانية، عن أن السلالة الهندية من كورونا أكثر عدوى من البريطانية بنسبة 60%، وليس 40% كما أوضح هوك الأسبوع الماضي.

بدورها، أكدت هيئة الصحة العامة في إنجلترا أن اللقاحات أقل فعالية ضد متغير دلتا الهندي الجديد.

وكان الوزير البريطاني قد أكد في تصريح لشبكة “بي بي سي”، نقلا عن أبحاث مجموعة علمية تقدم المشورة للحكومة، أن “أفضل تقدير لميزة التزايد، كما نسميها.. هو حوالي 40 في المئة”، بحسب فرانس برس، مشيراً إلى أنه ورغم الزيادة في عدد الإصابات الجديدة بكورونا في الأيام الأخيرة، ليراوح بين 5 آلاف و6 آلاف حالة يوميا، إلا أن عدد المرضى في المستشفيات ما زال مستقرا.

وأكد حينها أن غالبية حالات الاستشفاء تتعلق بأشخاص لم يتم تطعيمهم.

الأكثر تضررا في أوروبا

الجدير ذكره أن بريطانيا هي البلد الأكثر تضررا في أوروبا من فيروس كورونا، حيث سجلت نحو 128 ألف وفاة، إلا أنها في الوقت نفسه تمكنت من تطعيم وتلقيح 40 مليون شخص، بجرعة لقاح واحدة على الأقل، في حين تلقى أكثر من 27 مليونا جرعة ثانية.

فيروس كورونا (Istock)

غير أن وصول المتحور الهندي، الذي صار يسمى “متحور دلتا”، والذي رصد أول مرة في الهند في شهر أبريل الماضي، هو السائد الآن في بريطانيا، وفق التقديرات، وصار يطرح شكوكا حول إمكانية رفع آخر القيود في 21 يونيو، وفقا لفرانس برس.

وكانت السلالة الجديدة قد فرضت هيمنتها على الحالات في بريطانيا رغم أن برامج التطعيم في بريطانيا تعتبر إحدى أكثر البرامج نجاحا في العالم.

فيما نقلت صحيفة نيويورك تايمز أن كورونا تراجع في بريطانيا أكثر من أي بلد آخر، خلال الأسابيع الأخيرة، فأقل من 10 بريطانيين أصبحوا يموتون يوميا جراء المرض، انخفاضا من نحو 1200 في اليوم في أواخر يناير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً