الطويل.. رجل الأوقات الصعبة في «الصقور»

الطويل.. رجل الأوقات الصعبة في «الصقور»







تصدر خليل الطويل، مشرف فريق الإمارات، والذي يعد من أفضل الإداريين كفاءة وتميزاً، مشهد الوفاء من قبل اللاعبين، بعد الإعلان رسمياً عن عودة «الصقور» إلى مصاف أندية دوري الخليج العربي، وذلك قياساً بالجهود التي بذلها لمساعدة الفريق على تخطي الظروف الصعبة التي واجهته في طريق العودة إلى دوري الكبار، في ظل التحدي الذي كان حاضراً خلال…

تصدر خليل الطويل، مشرف فريق الإمارات، والذي يعد من أفضل الإداريين كفاءة وتميزاً، مشهد الوفاء من قبل اللاعبين، بعد الإعلان رسمياً عن عودة «الصقور» إلى مصاف أندية دوري الخليج العربي، وذلك قياساً بالجهود التي بذلها لمساعدة الفريق على تخطي الظروف الصعبة التي واجهته في طريق العودة إلى دوري الكبار، في ظل التحدي الذي كان حاضراً خلال الموسمين الماضيين، جراء تداعيات انتشار فيروس «كورونا».

وسعى الطويل بكل خبراته التراكمية، لمساعدة اللاعبين على تخطي الظروف النفسية الصعبة التي رافقتهم بعد إلغاء الموسم الماضي، رغم أن النادي كان على بعد خطوة واحدة من التأهل، بفارق كبير عن الفرق الأخرى، إذ حظي بحالة كبيرة من التضامن من الوسط الرياضي، لأن إلغاء الموسم يعني تبديد جهود الموسم بكامله، والذي شهد صرف مبالغ مالية كبيرة، لمساعدة الفريق على التأهل.

وبحسه العالي وخبرته الميدانية الكبيرة، وعلاقته القوية مع اللاعبين، اضطلع الطويل بجهد جبار لمنح اللاعبين الثقة المطلوبة، وتعزيز معنوياتهم، ودفعهم للخروج من حالة الإحباط التي رافقتهم إثر إلغاء الموسم، وكان يتجاسر على كل ظروفه المرتبطة بعمله، ويحرص على متابعة الحصص التدريبية، وتسهيل جميع الأمور الخاصة باللاعبين، لتكون المحصلة بمستوى التوقعات، ويعود «الصقور» للتحليق في دوري الكبار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً