الوعد فيتنام.. «الأبيض» يمطر إندونيسيا بخماسية

الوعد فيتنام.. «الأبيض» يمطر إندونيسيا بخماسية







احتاج منتخب الإمارات الوطني «الأبيض» إلى 23 دقيقة لفك شفرة نظيره الإندونيسي، الذي لجأ للتكتل بكامل صفوفه في بداية مباراته أمام منتخبنا الذي حقق فوزاً كبيراً بخمسة أهداف دون مقابل سجلهم، علي مبخوت هدفين ق 23 48، وليما هدفين ق 27 55، وتيجالي 85 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس على ملعب نادي الوصل في دبي في الجولة الثالثة من…

احتاج منتخب الإمارات الوطني «الأبيض» إلى 23 دقيقة لفك شفرة نظيره الإندونيسي، الذي لجأ للتكتل بكامل صفوفه في بداية مباراته أمام منتخبنا الذي حقق فوزاً كبيراً بخمسة أهداف دون مقابل سجلهم، علي مبخوت هدفين ق 23 48، وليما هدفين ق 27 55، وتيجالي 85 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس على ملعب نادي الوصل في دبي في الجولة الثالثة من مباريات الدور الثاني للمجموعة السابعة للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، ليرتفع رصيد الأبيض إلى 15 نقطة، يحتل بهم المركز الثاني في المجموعة السابعة التي يتصدرها فيتنام برصيد 17 نقطة بعد فوزه أمس على ماليزيا بهدفين مقابل هدف وتبقى موقعة الحسم بين المنتخبين الثلاثاء المقبل، والوعد من منتخبنا الوطني سيكون الفوز على فيتنام بمشيئة الله وتصدر مجموعته عن جدارة واستحقاق وبعروض قوية.

بداية هجومية

أشرك المدرب مارفيك عناصر التشكيلة السابقة والمكونة من، علي خصيف، محمود خميس، وليد عباس، شاهين عبدالرحمن، بندر الأحبابي، علي سالمين، عبدالله رمضان، خلفان مبارك، كايو، فابيو ليما، علي مبخوت، واستهل المنتخب المباراة بالضغط علي الدفاع الإندونيسي سعياً لإدراك هدف مبكر يمنح المنتخب الأفضلية، وسنحت عدة فرص ولكنها وقفت أمام تكتل الفريق الإندونيسي بالكامل لامتصاص اندفاع الأبيض، ولكن ما يميز المنتخب تقدم الظهيرين محمود خميس وبندر الأحبابي مما عزز من القوة الهجومية للفريق.

هدفان في 4 دقائق

وبعد مرور 23 دقيقة نجح الأبيض في فك شفرة المنتخب الإندونيسي المتكتل، ومن تسديدة لخلفان مبارك ترتد من الحارس الإندونيسي لتجد علي مبخوت المتابع لم يجد صعوبة في إيداعها المرمي مسجلاً الهدف الأول للأبيض، ولم تمر 4 دقائق حتى رفع محمود خميس كرة من جهة اليسار لتجد فابيو ليما الذي لم يتوانَ في تسديدها بالرأس قوية داخل المرمي محرزاً الهدف الثاني.

خصيف يتصدى لركلة

بعد تسجيل منتخبنا لهدفين في مرمى إندونيسيا هاجم الضيوف بسرعتهم المعهودة، حيث لا يوجد ما يخسرونه ومن هجمة مرتدة لمست الكرة يد وليد عباس، واحتسب الحكم ركلة جزاء يتصدى لها اللاعب ايفان ديماس ولكن علي خصيف يتصدى للركلة منقذاً شباكه من هدف مؤكد، ويساهم في رفع معنويات لاعبيه.

مع بداية الشوط الثاني واصل الأبيض الهجوم من أجل تعزيز فوزه ومن كرة تقدم بها خلفان مبارك أفضل لاعبي الفريق لتتم عرقلته من دفاع إندونيسيا ويتصدى علي مبخوت للركلة ويسجل الهدف الثالث بعد 48 دقيقة، والهدف رقم 76 للمباريات الدولية والعاشر في التصفيات الآسيوية .

وبعد 55 دقيقة رفع الظهير المتقدم محمود خميس كرة بالمقاس علي رأس فابيو ليما الذي لم يتوانَ في تسديدها بالرأس داخل الشباب الإندونيسية، محرز الهدف الرابع للأبيض والخامس له بالتصفيات. حيث صنع الفارق في أداء المنتخب بشكل كبير، وبعد أن اطمأن المدرب مارفيك للفوز أشرك محمد جمعة وماجد حسن وخليفة الحمادي وتيجالي وحسن المحرمي بديلاً عن كايو وعبد الله رمضان وشاهين عبد الرحمن وعلي مبخوت ووليد عباس، وبعد مشاركة تيجالي سجل الهدف الخامس للأبيض ق 85.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً