شرطة دبي تنقذ عائلة إسبانية تعطّل قاربها في البحر

شرطة دبي تنقذ عائلة إسبانية تعطّل قاربها في البحر







نجحت دوريات الإنقاذ البحري بمركز شرطة الموانئ في شرطة دبي، في إنقاذ عائلة إسبانية مكوّنة من ستة أفراد بينهم أطفال، بعد تعطّل مركبها في عرض البحر مقابل الكاسر الصخري لجميرا إثر خلل فني، وأسهمت الاستجابة السريعة للبلاغ في الحيلولة دون انجراف المركب واصطدامه بالكاسر بسبب التيارات البحرية القوية وارتفاع الموج.

ff-og-image-inserted

خلل فني عرّض الأسرة للخطر

نجحت دوريات الإنقاذ البحري بمركز شرطة الموانئ في شرطة دبي، في إنقاذ عائلة إسبانية مكوّنة من ستة أفراد بينهم أطفال، بعد تعطّل مركبها في عرض البحر مقابل الكاسر الصخري لجميرا إثر خلل فني، وأسهمت الاستجابة السريعة للبلاغ في الحيلولة دون انجراف المركب واصطدامه بالكاسر بسبب التيارات البحرية القوية وارتفاع الموج.

ونوه رب العائلة الإسبانية بالاستجابة السريعة من قبل شرطة دبي، مشيراً إلى أنه كان متجهاً في رحلة بحرية برفقة أفراد عائلته، لكنه فوجئ بتعطل المحرك وفقدان السيطرة على المركب نتيجة التيارات البحرية القوية والمرتفعة.

وقال إنه في أقل من خمس دقائق وصلت دورية الإنقاذ البحري، وعمل أفرادها على طمأنته وعائلته ثم نقلهم إلى البر، مشيراً إلى أن رجال الإنقاذ البحري لم يكتفوا بنقل العائلة والاطمئنان عليها، إنما حرصوا على سحب المركب إلى المرفأ.

من جهته، ذكر مدير مركز شرطة الموانئ، العقيد الدكتور حسن سهيل السويدي، أن شرطة دبي تلقت بلاغاً من إدارة مركز القيادة والسيطرة عن الواقعة، فانتقلت دوريات الإنقاذ البحري على الفور، لافتاً إلى أن الدوريات منتشرة في تسع نقاط بحرية، ما يؤهلها للتعامل مع الحوادث الطارئة بالسرعة اللازمة على مدار 24 ساعة.

إلى ذلك، قال رئيس قسم الإنقاذ البحري، المقدم علي عبدالله القصيب النقبي، إن دوريات الإنقاذ البحري انتقلت فور تلقيها البلاغ إلى مكان وجود المركب، وتبين أنه مُعطل وعلى متنه عائلة مكونة من ستة أفراد، بينهم أطفال، مشيراً إلى أن فريق الإنقاذ نقل العائلة إلى زورق الإنقاذ، لأن الموج كان مرتفعاً والمركب كان في مجرى خط الملاحة ومعرّض للخطر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً