دراسة: 45% من مصابي السرطان في الإمارات هم من الشباب

دراسة: 45% من مصابي السرطان في الإمارات هم من الشباب







في دراسة جديدة أجرتها جمعة الإمارات للأورام في دبي، كشفت النتائج تزايد معدلات الاصابة بالسرطان بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20-49 عاماً في دولة الإمارات. وتشكل هذه الفئة نسبة 45% من جميع حالات السرطان المسجلة في الدولة، فيما تأتي سرطانات القولون والمستقيم والثدي في صدارة قائمة السرطانات الاكثر انتشاراً بين هذه الفئة. هذا الارتفاع المهول الذي تشهده فئة الشباب …

في دراسة جديدة أجرتها جمعة الإمارات للأورام في دبي، كشفت النتائج تزايد معدلات الاصابة بالسرطان بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20-49 عاماً في دولة الإمارات. وتشكل هذه الفئة نسبة 45% من جميع حالات السرطان المسجلة في الدولة، فيما تأتي سرطانات القولون والمستقيم والثدي في صدارة قائمة السرطانات الاكثر انتشاراً بين هذه الفئة.

هذا الارتفاع المهول الذي تشهده فئة الشباب لجهة الإصابة بالسرطان، يدق ناقوس الخطر لدى المختصين. وبحسب البروفسور حميد بن حرمل الشامسي، رئيسي الجمعة ومدير الأورام والسرطان في معهد برجيل للأورام في أبوظبي، فإن البيانات التي خرجت بها الدراسة تؤكد على الحاجة الملحة لمعالجة كافة عوامل الخطر المحتملة والتي تقف وراء هذه الزيادة.

 تزايد الاصابة بالسرطان بين الشباب من عمر 20 حتى 49

مضيفاً: “أظهرت الدراسة أنه على الرغم من أن الفحص المبكر للكشف عن السرطان يعد مكوناً حيوياً في الحد من وفيات المرض، ينبغي تقييم التقنيات الجديدة بشكل أكبر لتحسين الاكتشاف المبكر والفحص في هذه الفئة من السكان، إذ يلزم إجراء بحث في الدولة لتقييم إجراءات الفحص بسبب ارتفاع معدل الإصابة، علماً بأن دولة الإمارات هي إحدى الدول القليلة في العالم التي تقوم بالفحص المبكر لسرطان القولون في بداية سن 40 عاماً، في حين أن معظم الدول تبدأ الفحص المبكر لسرطان القولون في سن 50 عاماً، وأخيراً تم تقليل العمر الى 45 سنة في الولايات المتحدة”.

وكانت جمعية الإمارات للأورام نشرت في العام الفائت، دراسة بحثية أشارت إلى أن 41٪ من مرضى سرطان القولون في الإمارات هم أشخاص تقل أعمارهم عن 50 عاماً، و22٪ من حالات سرطان القولون هم مرضى تقل أعمارهم عن 40 عاماً، بحسب ما جاء على موقع “الامارات اليوم”.

وفي مقارنة لمعدلات الاصابة بمرض السرطان في سن 20-49 بين الاعوام 2015 و2017، أظهرت الدراسة وجود ارتفاع ملحوظ في معدل الاصابة بالسرطان سنوياً عند هذه الفئة العمرية بنسبة 2.97% (ارتفاع من 42.43% عام 2017 إلى 45.4% عام 2017).

وقد استمرت الزيادة في الدولة بين سكان الدولة من مواطنين ومقيمين بنسبة 3.89٪ من 33.31٪ في عام 2015 إلى 37.2٪ في عام 2017، وسجلت النسبة عند الذكور زيادة بمعدل 4.21٪ من 34.12٪ في عام 2015 إلى 38.33٪ في عام 2017، في حين زاد معدل الإصابة عند الإناث بنسبة 1.44٪ من 49.85٪ إلى 51.29٪.

تزايد حالات السرطان بين الشباب في الامارات

الارتفاع الحاصل بين الشباب مرجح للزيادة في السنوات المقبلة

وفقاً للبروفسور الشامسي، هناك العديد من الأدلة التي تشير لارتفاع الاصابة بالسرطان بين البالغين الأصغر سناً خصوصاً الشابات، فيما يختلف حجم الإصابات والوفيات في جميع أنحاء العالم بين السكان الأصغر سناً بشكل كبير. مضيفاً ان البيانات الحالية هي الأولى التي تتناول بشكل محدد، عبء السرطان لدى الفئة العمرية 20 – 49 سنة في الإمارات، مع توقع لاستمرار الزيادة في السنوات القادمة.

من جانبه قال الدكتور فلاح الخطيب، استشاري الأورام والسرطان في مستشفى «ميدكلينك دبي» ونائب رئيس جمعية الإمارات للأورام، أن ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان في الإمارات تتطلب بحثاً مركزاً لمعالجة عوامل الخطر التي تقف وراء هذه الزيادة. ويسهم فحص السرطان في الحد من الوفيات الناجمة عن هذا المرض بشكل كبير، ويؤكد الدكتور الخطيب على الحاجة لبذل جهد إقليمي وعالمي اضافي للتصدي لهذه الظاهرة المقلقة.

ارتفاع نسب الاصابة بالسرطان حول العالم

من جهته، أكد الدكتور سيد حماد رئيس قسم الأورام في مستشفى دبي ورئيس اللجنة الثقافية بجمعية الإمارات للأورام، وجود أدلة متزايدة على أن الإصابة بالسرطان آخذة في الارتفاع لدى البالغين الشباب ومتوسطي العمر في جميع أنحاء العالم وليس فقط في الإمارات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً