عبد الله الجنيبي: ختام مثالي لموسم استثنائي

عبد الله الجنيبي: ختام مثالي لموسم استثنائي







وصف عبد الله الجنيبي النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة رئيس رابطة المحترفين أن كأس صاحب السمو رئيس الدولة تبقى دائماً هي المسابقة الأغلى على كل القلوب، وعند كل الأندية، وهي ختام مثالي لموسم استثنائي وقال: منذ البداية، كان لهذه البطولة الغالية مكان في نفس كل عاشق للمستديرة الصغيرة، وكانت ولا تزال تحظى باهتمام فائق من قادتنا …

وصف عبد الله الجنيبي النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة رئيس رابطة المحترفين أن كأس صاحب السمو رئيس الدولة تبقى دائماً هي المسابقة الأغلى على كل القلوب، وعند كل الأندية، وهي ختام مثالي لموسم استثنائي وقال: منذ البداية، كان لهذه البطولة الغالية مكان في نفس كل عاشق للمستديرة الصغيرة، وكانت ولا تزال تحظى باهتمام فائق من قادتنا الذين شرفوا النهائي دائماً بحضورهم وتكريمهم للأبطال، أو من قبل اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، وصولاً إلى الجماهير التي لا يمكن أن يغيب عن بالها أي تفصيل خاص بهذا الحدث.

وأضاف: نحتفل اليوم بالنهائي الكبير الذي يجمع شباب الأهلي والنصر، وهي مباراة لها قيمة كبيرة وتاريخ في ذاكرة كرة الإمارات، إذ إنها ستبقى دائماً ذكرى المواجهة الأولى التي جمعت بين الناديين في النسخة الأولى من البطولة الغالية، وفي الوقت الذي سيجددان فيه الذكريات سيكتبان تاريخاً جديداً لهما وللمسابقة التي تختتم موسماً استثنائياً من كل النواحي، لاسيما وأنه حقق أهدافه الفنية .

وتابع: إن حضور أصحاب السمو حكام الإمارات للمباريات النهائية، شكل دائماً حدثاً فاق بقيمته أهمية نيل الكأس، فكان لقاء أصحاب السمو ومصافحتهم شرفاً لكل لاعب وطموح خاص إلى جانب الاهتمام بالجانب الفني والمعنوي برفع الكأس.

ذكريات

واستطرد: «اللاعبون الكبار الذين مروا على ملاعبنا، لهم ذكريات وقصص كثيرة تحكى عن المباريات النهائية، حيث لا يمكن للاعب أن صافح أو نال الكأس من يدي المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أن ينسى تلك اللحظة، أو حتى أن يغيب عن بالنا لقطة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع الحارس حسن الشريف حين وقع سموه على قفاز الأخير».

وتابع الجنيبي هناك مواقف كثيرة ولحظات تبقى راسخة في ذاكرة اللاعبين والجماهير، وحضور أصحاب السمو يرفع قيمة الحدث الغالي على كل القلوب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً