وزيرا خارجية مصر والسعودية يبحثان التطورات على الساحة الفلسطينية

وزيرا خارجية مصر والسعودية يبحثان التطورات على الساحة الفلسطينية







بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال اتصال هاتفي، مع نظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، التطورات المتسارعة للأوضاع في الأراضي الفلسطينية وما يشهده قطاع غزة من تصعيد.

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال اتصال هاتفي، مع نظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، التطورات المتسارعة للأوضاع في الأراضي الفلسطينية وما يشهده قطاع غزة من تصعيد.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في القاهرة، أحمد حافظ، في بيان صحفي اليوم السبت، إن ذلك يأتي في إطار التنسيق بين الوزيرين حول جهود التعامل مع الوضع “للحيلولة دون انزلاق الأمور نحو المزيد من التصعيد والتوتر.

وأشار المتحدث إلى أن الاتصال شهد تبادلاً للرؤى بين الوزيرين حول كيفية العمل على سرعة معالجة الأمر لاستعادة الهدوء.

واستعرض شكري آخر الجهود التي تجريها مصر مع كافة الأطراف المعنية من أجل التوصُل إلى وقف فوري لإطلاق النار ووقف إراقة الدماء.

واتفق الوزيران على استمرار التشاور والتنسيق خلال الفترة المقبلة في كافة الأطر والمحافل من أجل إنهاء التصعيد العسكري على قطاع غزة، ومنع تدهور الأوضاع إلى مواجهة شاملة سيكون لها تداعيات وخيمة على مُجمل السلم الإقليمي.

كما أكدا في هذا السياق، أهمية العمل على استئناف جهود السلام باعتباره المسار الأساسي الذي يضمن حل الدولتيّن ويحقق كافة الحقوق الفلسطينية المشروعة ويؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً